كريستيانو رونالدو يدخل الحجر الصحي

عاد البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى مدينة تورينو الإيطالية قادماً من ماديرا بالبرتغال، ومن المقرر أن يدخل الحجر الصحي المنزلي قبل الانضمام لزملائه بفريق يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم، الذين عادوا إلى التدريبات يوم الثلاثاء بعد شهرين من التوقف بسبب أزمة وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وهبط النجم رونالدو وعائلته في طائرته الخاصة بمطار "كاسيلي" مساء الاثنين، وفقاً لوسائل إعلام محلية، وبدأ فترة العزل المنزلي التي تستمر لأسبوعين، حسب ما يكلف به كل الأشخاص الذين يدخلون إيطاليا.

شاهد أيضا:

الآن عاجل من قناة العربية.. غرق باخرة إيرانية في هذه المنطقة وهذا مصير طاقمها (شاهد)

صورة لطفلة من عدن تكفي لاقتلاع "الانتقالي" ومليشياته من المدينة (شاهد)

فلكي سعودي: صنعاء ستشهد هذه الظاهرة الفلكية النادرة من بين كل عواصم العالم

هذه صور "منة عرفة" الساخنة وهي بالمايوه التي دفعت رامز جلال إلى معاقبتها في برنامج "رامز مجنون رسمي" (شاهد)

الحارس الشخصي لـ"علي عبدالله صالح" ينشر صورته "المتفحمة" بعد 5 أيام من حادثة دار الرئاسة (شاهد)

عاجل: السعودية تنشر صور جنسية لمذيعة الجزيرة "غادة عويس" في سهرة "نار" مع شخصيات قطرية (شاهد صورها وهي شبه عارية)

وكان اللاعب قد سافر إلى البرتغال عندما توقفت منافسات الدوري الإيطالي في التاسع مارس الماضي لمساعدة والدته، التي تعافت منذ ذلك الوقت من السكتة الدماغية.

وعادة ما كان رونالدو ينشر تدريباته في المنزل وعلى ملعب التدريب بنادي ناسيونال، الذي لعب ضمن قطاع الشباب به في الماضي، عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وسيواصل رونالدو تدريباته في منزله في تورينو، بينما بدأت تدريبات لاعبي يوفنتوس اليوم، وتردد أن آرون رامسي كان أول الحاضرين.

ويفترض أن يشارك في التدريبات أيضا فيدريكو برنارديسكي وليوناردو بونوتشي وخوان كوادرادو وميراليم بيانيتش ودانييلي روجاني.

وجاء ذلك بعد أن أعلنت الحكومة الإيطالية أمس الأول الأحد السماح بالتدريبات الفردية للاعبي الرياضات الجماعية ولكن وفقا لقواعد صحية صارمة، حيث ترفع السلطات الحكومية في إيطاليا قيود الإغلاق العام بشكل تدريجي.

ولا يزال غياب غونزالو هيغوايين مستمرا، حيث يتواجد في الأرجنتين مع أمه المريضة، بينما ينتظر مواطنه باولو ديبالا، الذي أصيب بالعدوى، ظهور نتائج سلبية لتحاليله كي يعلن تعافيه التام.

وأعلن يوفنتوس يوم الثلاثاء أن بلايس ماتويدي وروجاني، أول لاعبين في الدوري الإيطالي تثبت إصابتهما بفيروس كورونا المستجد في مارس الماضي، تعافيا من الإصابة بالفيروس.

ومن المقرر أن يعود ماتويدي وأدريان رابيوت من فرنسا خلال هذا الأسبوع كما ينتظر عودة الألماني سامي خضيرة وحارس المرمى البولندي وجيتش تشيزني والهولندي ماتييس دي ليخت والبرازيليين أليكس ساندرو ودانيلو ودوجلاس كوستا.

ويتصدر يوفنتوس جدول الدوري الإيطالي بفارق نقطة واحدة أمام لاتسيو، وذلك عند توقف الدوري قبل 12 مرحلة من نهايته، ويحتمل أن تستأنف منافسات المسابقة في يونيو، حيث تجري الحكومة والاتحاد الإيطالي المناقشات بشأن بروتوكول السلامة.


اليوم
الأسبوع
الشهر