مفاجأة: «الحراك» يقلب الطاولة على «الإنتقالي» من وسط «عدن» (صورة)

  تظاهر الآلاف من أنصار الحراك الجنوبي، الذي يتزعمه حسن احمد باعوم، في العاصمة المؤقتة عدن ، للتعبير عن للإقصاء والمناطقية التي يمارسها المجلس الانتقالي.   

وقالت مصادر محلية إن مظاهرة حاشدة نظمها مجلس الحراك، الاحد ، جابت شوارع مدينة كريتر، بمشاركة نسوية بارزة، طالبت بالشراكة الوطنية لجميع ابناء الجنوب.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

ورفع المتظاهرون أعلام الدولة السابقة وصور باعوم، ولافتات كتب عليها: "لا للإقصاء، نعم للشراكة الوطنية وجنوب جديد يتسع لجميع أبنائه”.

وأكد المتظاهرون أن التصعيد الثوري للحراك الجنوبي سيكون سلمياً بدون الانجرار إلى مربع العنف، وأن أي دعوات للعنف أو محاصرة المؤسسات الحكومية وإسقاطها لا تمثل إلا أصحابها، أما الحراك الجنوبي فسيظل ملتزماً بأدبياته السياسية والثورية.

وشهدت أحياء وشوارع عدن شللاً شبه تام للحركة التجارية صباح يوم التظاهرة نتيجة المخاوف من اندلاع صدامات بين قوات المجلس الانتقالي،  ومتظاهري الحراك.

وقال مراقبون أن المظاهرة الحاشدة التي نظمها الحراك الجنوبي، في عدن ، قلبت الطاولة على "الإنتقالي "،  وأكدت ضآلة حجمه في الشارع الجنوبي.


اليوم
الأسبوع
الشهر