"أردوغان" يرد على تصعيد روسيا في ليبيا بإجراء عسكري مفاجئ

كشفت مصادر إعلامية اليوم الجمعة عن تحركات عسكرية تركية مفاجئة في ليبيا بعد التصعيد الروسي من جانب الرئيس فلاديمير بوتين.

وأفادت المصادر بأن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أرسل 6 طائرات من نوع F16 إلى حكومة الوفاق المعترف بها دوليًا في ليبيا ردًا على دعم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ميليشيا اللواء المتقاعد خليفة حفتر بـ 8 طائرات روسية حربية.

شاهد أيضا:

الآن عاجل من قناة العربية.. غرق باخرة إيرانية في هذه المنطقة وهذا مصير طاقمها (شاهد)

صورة لطفلة من عدن تكفي لاقتلاع "الانتقالي" ومليشياته من المدينة (شاهد)

فلكي سعودي: صنعاء ستشهد هذه الظاهرة الفلكية النادرة من بين كل عواصم العالم

هذه صور "منة عرفة" الساخنة وهي بالمايوه التي دفعت رامز جلال إلى معاقبتها في برنامج "رامز مجنون رسمي" (شاهد)

الحارس الشخصي لـ"علي عبدالله صالح" ينشر صورته "المتفحمة" بعد 5 أيام من حادثة دار الرئاسة (شاهد)

عاجل: السعودية تنشر صور جنسية لمذيعة الجزيرة "غادة عويس" في سهرة "نار" مع شخصيات قطرية (شاهد صورها وهي شبه عارية)

 وتوقعت المصادر أن تشهد الأيام القليلة القادمة مواجهة وصدام عسكري بين روسيا وتركيا مشيرة أن ترهونة نقطة مفصلية في قلب المعادلة لصالح أي طرف آخر.

وكان وزير الداخلية في حكومة الوفاق الليبية فتحي باشاغا، كشف الخميس أن روسيا أرسلت 8 مقاتلات على الأقل إلى مليشيا اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وأكد باشاغا في تصريح لتلفزيون "بلومبرغ" أن الطائرات الروسية أرسلت من قاعدة حميميم في سوريا، وتعود للعهد السوفييتي.

وكان تقرير لبلومبرغ، ذكر أن مليشيا حفتر زعمت أنها ستطلق "أكبر عملية جوية في تاريخ ليبيا ضد الأهداف التركية".

وجاء ذلك عقب فضيحة منظومة الدفاع الجوي الروسية التي دمرتها الطائرات التركية خلال المعارك الأخيرة.

وكانت قوات حكومة الوفاق أعلنت عن تدمير 6 منظومات دفاع جوي روسية الصنع من طراز "بانتسير"، يوم الأربعاء وهي منظومات سلمتها الإمارات لمليشيا حفتر في ليبيا.

يذكر أن قوات الوفاق الليبية، تمكنت بدعم من مستشارين عسكريين أتراك وطيران تركي مسيّر، من طرد ميليشيات ومرتزقة حفتر، من كافة مدن الساحل الغربي حتى الحدود مع تونس، وقاعدة الوطية الاستراتيجية، ومدينتي بدر وتيجي.

وتحرير قاعدة الوطية هو ثاني سقوط لغرفة عمليات رئيسية تابعة لمليشيا حفتر في المنطقة نفسها، بعد سقوط مدينة غريان، في يونيو/حزيران /الماضي.‎


اليوم
الأسبوع
الشهر