تعرف على المؤرخ اليمني الشهير الذي أكتشف جاذبية الأرض وأكد كرويتها قبل (1000) عام

 

قال القيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام الدكتور أحمد الأصبحي ، إن المؤرخ اليمني الشهير أبو محمد الحسن "الهمداني  كان في طليعة القائلين بكروية الأرض. ذكر ذلك في كتابه «صفة جزيرة العرب» ‏بقوله:‏ ‏«اعلم أن الأرض ليست بمسطّحة ولا ببساط مستوِي الوسط والأطراف، ولكنها مُقبّبة، وذلك ‏التقبّب لا يبين مع السعة إنما يبين تقبيبها بقياساتها الى أجزاء الفلك، فيقطع منها أفق كل قوم ‏على خلاف ما يقطع عليه أفق الآخرين طولاً وعرضاً في جميع العمران، ولذلك يظهر على ‏أهل الجنوب كواكب لا يراها أهل الشمال ويظهر على أهل الشمال ما لا يراه أهل الجنوب ‏ويكون عند هؤلاء نجوم أبدية الظهور والمسير حول القطب وهي عند أولئك تظهر وتغيب. ‏

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

وفاة نجل الرئيس «المخلوع» .. شاهد من يكون

صورة نادرة للرئيس «هادي» قبل قيام ثورة 26 سبتمبر .. شاهد كيف كانت هيئته وردة فعل رواد مواقع التواصل الإجتماعي

مشاهد حية للإنفجار الذي استهدف «عبدالعزيز جباري» في مأرب (فيديو + صور)

عاجل:  الإعلان عن الحكومة الجديدة خلال الساعات القادمة .. وهذا إسم رئيسها الذي تم التوافق عليه

ورد الآن : وصول محافظ وقائد عسكري سابق إلى الرياض .. ومصدر يكشف عن توافق لتعيينه في منصب رفيع

محمد العرب يعلن «تسليم أمره لله» .. شاهد

ظهور جديد للشيخ ياسر العواضي بعد تداول أنباء مغادرته إلى الإمارات .. شاهد أين يتواجد (صورة)

عبدالعزيز جباري يوجه رسالة هامة للداخل والخارج من وسط مأرب

مفاجأة غير متوقعة: المذيعة «غادة عويس» تعرض هذا الأمر على ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد مقابل شرط وحيد .. شاهد

بيان هام لقائد اللواء الثاني عمالقة العميد حمدي شكري حول معارك «العند»

قيادي حوثي سابق ومقرب من الرئيس السابق «صالح» يشعل مواقع التواصل الإجتماعي.. شاهد السبب الصادم والغير مسبوق 

مستجدات: الإمارات و«طارق صالح» يعلنان حالة الطوارئ رداً على تعيين «شمسان» قائداً للواء (35) و«الاصلاح» يضغط على «محور تعز» لتفجير الوضع عسكري

عاجل: إندلاع اشتباكات عنيفة بين قوات «جواس» وقوات «العمالقة» في لحج (تفاصيل)

شاهد أولى صور جثمان الفنانة رجاء الجداوي في تابوت معدني

إنشقاق قيادي بارز في قوات الشرعية وانضمامه للحوثيين (صورة)

وأضاف الأصبحي في مقال رصده " أحداث نت " اليوم " وسأضع  في ذلك مقياساً بيّناً للعامة، من ذلك أن ارتفاع سهيل بصنعاء، وما سامتها إذا حلق ‏زيادة على عشرين درجة، وارتفاعه بالحجاز قرب العشر، وهو بالعراق لا يرى إلا على خط ‏الأفق ولا يرى بأرض الشمال، وهنا لاتغيب "بنات نعش"، وهي تغيب على المواضع التي ‏يُرى فيها سهيل، فهذه شهادة العرض"

وتابع " وأما شهادة الطول فتفاوتُ أوقات البدء الكسوفات، ‏ووسطها وانجلائها على خط فيما بين المشرق والمغرب، فمن كان بلده أقرب إلى المشرق ‏كانت ساعات هذه الأوقات من أول الليل والنهار أكثر، ومن كان بلده أقرب إلى المغرب كانت ‏ساعات هذه الأوقات من آخر الليل، وآخر النهار منكوساً الى أولها اكثر ، فذلك دليل على ‏تدوير موضع المساكن والأرض وأن دوائر الأفق متخالفة في جميع بقاع العامر، ولو كان ‏سطح الارض صفيحة، لكان منظر سهيل وبنات نعش واحداً».‏

  وأوضح الدكتور الأصبحي بأنه "جاء في كتاب «الجوهرتين العتيقتين المائعتين من الصفراء والبيضاء» للهمداني في سياق ‏حديثه عن الارض وما يرتبط بها من اركان ومياه وهواء، قوله: "فمن كان تحتها (تحت ‏الارض)، فهو في الثبات في قامته كمن فوقها، ومسقطه وقدمه الى سطحها الأسفل كمسقطه إلى ‏سطحها الأعلى، وكثباتِ قدمه عليها، فهي بمنزلة حجر المغناطيس الذي تجذب قواه الحديد الى ‏كل جانب، فأما ما كان فوقه. فإن قوته وقوة الأرض تجتمعان على جذبه، وما دار به، فالأرض ‏أغلب عليه وما كان بينه وبين الأرض فإنه أغلب عليه إذا كان الحديد مثلاً يسر أجزاء الحجر ، ‏والأرض أغلب عليه بالجذب، لأن القهر من هذه الحجارة لا يرفع العلاة ولا سفلة ‏الحداد".

وأشار إلى أنه "يتضح من هذا النص اكتشاف الهمداني لحقيقة أن الكرة الأرضية تجذب الأجسام في ‏كل جهاتها، وهذا الجذب إنما هو قوة طبيعية مركزة في الارض، وتترك حول الأرض مجالاً ‏فعالاً أشبه بذلك المجال الذي تتمتع به القطعة المغناطيسية".‏  

وأردف " ولولا هذه الخاصية لكانت كروية الارض ودورانها سببين أساسيين في طيران ما على سطح ‏الارض من كائنات ومحيطات وأشياء غير ملتصقة بها طبيعياً.‏لقد ربط الهمداني الخاصية بالأرض، ولم يقل بالنص ان الأجسام تجذب بعضها البعض، وهو ‏المفهوم الذي يشكل أساس قانون «نيوتن»، للجاذبية الارضية".‏  

وختم " لقد كانت محاولة الهمداني في فيزياء آلية سقوط الأجسام الى الأرض محاولة مبكرة نجحت ‏في طرق التقنين الذي أنجزه لاحقا"ً. ‏


اليوم
الأسبوع
الشهر