مسؤول سعودي : الرياض تضع اللمسات الأخيرة لتقسيم اليمن وهذا مصير حكومة هادي .. ومصادر تكشف الهدف الحقيقي لتنفيذ الخطوات السياسية من إتفاق الرياض قبل العسكرية 

 

اكد عضو مجلس الشورى السعودي لثلاث محمد بن عبد الله آل زلفة ، مجددا أن الرياض تضع اللمسات الأخيرة لتقسيم اليمن والقضاء على شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

وفاة نجل الرئيس «المخلوع» .. شاهد من يكون

صورة نادرة للرئيس «هادي» قبل قيام ثورة 26 سبتمبر .. شاهد كيف كانت هيئته وردة فعل رواد مواقع التواصل الإجتماعي

مشاهد حية للإنفجار الذي استهدف «عبدالعزيز جباري» في مأرب (فيديو + صور)

عاجل:  الإعلان عن الحكومة الجديدة خلال الساعات القادمة .. وهذا إسم رئيسها الذي تم التوافق عليه

ورد الآن : وصول محافظ وقائد عسكري سابق إلى الرياض .. ومصدر يكشف عن توافق لتعيينه في منصب رفيع

محمد العرب يعلن «تسليم أمره لله» .. شاهد

ظهور جديد للشيخ ياسر العواضي بعد تداول أنباء مغادرته إلى الإمارات .. شاهد أين يتواجد (صورة)

عبدالعزيز جباري يوجه رسالة هامة للداخل والخارج من وسط مأرب

بيان هام لقائد اللواء الثاني عمالقة العميد حمدي شكري حول معارك «العند»

مفاجأة غير متوقعة: المذيعة «غادة عويس» تعرض هذا الأمر على ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد مقابل شرط وحيد .. شاهد

قيادي حوثي سابق ومقرب من الرئيس السابق «صالح» يشعل مواقع التواصل الإجتماعي.. شاهد السبب الصادم والغير مسبوق 

مستجدات: الإمارات و«طارق صالح» يعلنان حالة الطوارئ رداً على تعيين «شمسان» قائداً للواء (35) و«الاصلاح» يضغط على «محور تعز» لتفجير الوضع عسكري

عاجل: إندلاع اشتباكات عنيفة بين قوات «جواس» وقوات «العمالقة» في لحج (تفاصيل)

عاجل : تمرد في اللواء 35 مدرع بقيادة الذرائع الأيمن لـ «طارق صالح» (صور)

إنشقاق قيادي بارز في قوات الشرعية وانضمامه للحوثيين (صورة)

واوضح آل زلفة في حوار مع قناة " بي بي سي عربية"،  أعاد نشره مؤخراً  “ الأمناء نت" التابع للمجلس الانتقالي، بأن تقسيم اليمن خيار سعودي استراتيجي. 

  وكشف عضو مجلس الشورى السعودي ، عن ترتيبات نهائية تجريها المملكة لتقسيم اليمن، وإعلان دولة في جنوب اليمن ،  وذلك في أقوى تصريح لمسؤول سعودي رفيع بهذا الخصوص.

ووصف آل زلفة - وهو مستشار لولي العهد محمد بن سلمان - هذا الإجراء بأنه "خيار استراتيجي  سعودي لضمان أمن المنطقة" مضيفا  بأن من حق حضرموت أن يكون لها كيان خاص مع المحافظات المجاورة.

كما كشف أن " اتفاق جدة/ الرياض نص صراحة على استقلال  الجنوب.  لافتا إلى أن مواجهة الحوثيين غير مجدية الآن، معللا ذلك بالقول: "إن الحوثي قوة حقيقية في الشمال.."

وتماهى آل زلفة مع مخطط السعودية والإمارات لتقسيم اليمن واحتلال جزره وموانئه ومنابع ثرواته النفطية، وتبرير ذلك المخطط، من خلال وضعه تساءل مفاده "هل نسلم الجنوب للحوثي حتى يهدد أمن الخليج والمنطقة من خلال البحر العربي ومضيق باب المندب؟".

واتهم في ثاني حوار له مع قناة بي بي سي عربية،  قوات الشرعية بنهب الدعم السعودي المقدم للشعب اليمني. في إطار تسويق وتبرير مخطط التحالف السعودي الاماراتي للقضاء على شرعية الرئيس هادي، وتقسيم واحتلال اليمن .

وقال إنه من المفترض أن لا تعود حكومة هادي إلى عدن بل تذهب إلى قطر وغيرها من البلدان بعد إعلان دولة الجنوب الذي يجري وضع اللمسات الأخيرة لإعلانها قبل شهر مايو 2020م.

يذكر أن نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري، ووزير النقل المستقيل صالح الجبواني، وعدد آخر من المسؤولين في حكومة الرئيس هادي، وقادة الجيش الوطني، عبروا عن رفضهم للمؤامرة التي ينفذها التحالف السعودي الاماراتي في اليمن .

وقال الميسري نهاية العام الماضي ، أن الملك سلمان وعد الحكومة الشرعية، بإنهاء انقلاب المجلس الانتقالي بدعم إماراتي في عدن، خلال أسبوع واحد،  إلا أنه لم يوفي بوعده ، وهو اعتبره مسؤولون حكوميون وقادة عسكريون يمنيون ، تبادل أدوار بين الرياض وأبو ظبي ، بحيث تقوم السعودية بتخدير الحكومة الشرعية بالوعود فيما تقوم الإمارات بتقديم الدعم العسكري والمالي والإعلامي لمليشيات التمرد ومشاركتها في استهداف الحكومة وجيشها.

وأكدوا بأنه لم يعد هناك أي مجال للشك بإنحراف السعودية عن أهداف تحالف دعم الشرعية، كما انحرفت الإمارات منذ الأيام الأولى لمشاركتها في الحرب باليمن .  

محللون سياسيون وصحفيون وناشطون يمنيون، وصفوا الضغوط السعودية على رئيس الجمهورية، للبدء بتنفيذ البنود السياسية من إتفاق الرياض، قبل البنود الخاصة بالجانبين العسكري والأمني ، ب"الضربة القاضية على ما تبقى من الشرعية ".

 

وقالوا في منشورات رصدها " أحداث نت " اليوم، إن  تنفيذ البنود السياسة من إنفاق الرياض، قبل العسكرية ، سيمكن الانتقالي والإمارات والسعودية من التحرك خارجيا للحصول على موافقة تقسيم اليمن ، وفي ذات الوقت تتحرك قوات الانتقالي مع ترسانة أسلحتها المقدمة من الإمارات وترسانة أخرى ستقدم لها، في الداخل لاستكمال السيطرة على ما تبقى من المحافظات الجنوبية. وفرض الانفصال بالقوة وتمكين السعودية من السيطرة على المهرة ، والإمارات من سقطرى ، مقابل دعمهما للانتقالي وقضائهما على الحكومة الشرعية. 


اليوم
الأسبوع
الشهر