الشيخ ياسر العواضي يُسلّم الحوثيين 400 كم مربع وكمية كبيرة من الأسلحة

 

كشف الحوثيون أمس الاثنين، عن سيطرة مسلحيهم على مساحة واسعة بين محافظتي مأرب والبيضاء، بعد النكف القبلي الذي دعا له القيادي المؤتمري الشيخ ياسر العواضي في مديرية ردمان.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

وفاة نجل الرئيس «المخلوع» .. شاهد من يكون

ورد الآن : أنباء عن تسمية رئيس الحكومة الجديدة (الاسم + الصورة)

صورة نادرة للرئيس «هادي» قبل قيام ثورة 26 سبتمبر .. شاهد كيف كانت هيئته وردة فعل رواد مواقع التواصل الإجتماعي

شاهد.. القبض على يمنيين مع نساء في وضع شاذ (صورة)

شاهد.. ملكة جمال اليمن تثير ضجة كبيرة في مواقع التواصل الاجتماعي (صور)

مشاورات الرياض تسمي رئيس الحكومة الجديدة بعد إنسحاب مسؤول كبير في «الشرعية» منها  .. وهذا موعد صدور قرار تعيينه

عاجل:  الإعلان عن الحكومة الجديدة خلال الساعات القادمة .. وهذا إسم رئيسها الذي تم التوافق عليه

محمد العرب يعلن «تسليم أمره لله» .. شاهد

صحيفة دولية تكشف تفاصيل الحوارات الجارية في الرياض

الجيش يستعيد «صبران» من القوات الموالية لـ «الإمارات»

مشاهد حية للإنفجار الذي استهدف «عبدالعزيز جباري» في مأرب (فيديو + صور)

عبدالعزيز جباري يوجه رسالة هامة للداخل والخارج من وسط مأرب

ظهور جديد للشيخ ياسر العواضي بعد تداول أنباء مغادرته إلى الإمارات .. شاهد أين يتواجد (صورة)

مصدر مسؤول يكشف حقيقة التوافق على تسمية مقرب من «صالح» لرئاسة الوزراء

صحيفة سعودية تحذف «خبر مدسوس من الإمارات» بعد ساعات قليلة من نشره

وأعلن ناطق الحوثيين ، في مؤتمر صحفي، أن جماعته سيطرت على مساحة تقدر بـ400 كم مربع تتوسط محافظتي مأرب والبيضاء، وهي منطقة استراتيجية بالنسبة لقوات الجيش والتحالف.

إضافة إلى ذلك، نشر الحوثيون مشاهد لكميات كبيرة من الأسلحة التي حصلوا عليها في مديرية ردمان، تسلّمها العواضي من التحالف، خلال الأشهر القليلة الماضية.

وكان القيادي المؤتمري، ياسر العواضي، قاد مواجهة مسلحة مع الحوثيين  في مديرية ردمان بمحافظة البيضاء، إلا أنه فشل بعد ساعات قليلة، رغم حجم الدعم والسلاح المُقدَّم له من قوات الجيش  والتحالف ، وتسبب في إدخال الحوثيين إلى مناطق جديدة جنوبي مأرب.

وقد اتهمه موالون للشرعية بالتواطؤ مع الحوثيين، بعد أن مكّنهم من السيطرة على مواقع حساسة في المحافظة، وفتح جبهة أخرى ضد قوات الجيش من جهة البيضاء.

ورداً على ذلك، قامت قوات الجيش  بقصف منازل لمسلحين قبليين من آل سبيعان في وادي عبيدة موالين للحوثيين ، ما نتج عنه مقتل 6 مسلحين وتدمير مساكنهم.


اليوم
الأسبوع
الشهر