مفاجأة جديدة.. اللحظات الاخيرة لإعدام "صدام حسين".. جندي امريكي يحكي لزوجته: رأيت هذه المعجزه بعيني.. شاهد!

 

في مفاجأة جديد، وصف جندي أمريكي كان من أحد القلائل الموجدين أثناء تنفيذ حكم الإعدام في الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، في رسالة الى زوجته ما شاهده وتعجب منه في اللحظات الأخيرة التي سبقت تنفيذ حكم الإعدام، من حيث تماسكه بدرجة تشبه المعجزة حيث كان مبتسما على منصة الموت.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

سما المصري تستأنف محاكمتها في قضية الفسق والفجور.. وتفاجئ المحكمة بجريمة قد تثبت براءتها!

خبر صادم.. جمهور مسلسل باب الحارة يتفاجئ بموت أحد نجومه (الاسم والصورة)

أمل حجازي تفتح النار على إليسا وتصفها بالغنمة الوقحة والسبب صادم!

لن تصدق.. هذه ياسمين صبري قبل عمليات التجميل (صور)

ميا خليفة تفاجئ الجميع وتدعم لبنان بطريقة غير متوقعة (صور)

بإطلالة جديدة .. مجوهرات ياسمين صبري تشعل السوشيال ميديا .. شاهد

بطلة مسلسل العشق الممنوع سمر تغضب الجمهور بعد ضهورها في صورة جريئة بدون ملابس داخلية (شاهد)

فيديو مسرب.. بطل مسلسل "أرطغرل" سكران برفقة حبيبته وهذا ما حدث (شاهد)

نسرين طافش تظهر بحمالة صدر فقط وتشعل قلوب الجماهير (شاهد)

رسالة نارية من "نسرين طافش" للفنان حسين الجسمي

مشهد إباحي مسرب لعثمان بن أرطغرل يصدم الملايين وهكذا علقت زوجته!

شاهد زوجة أبو هشيمة الأولى وأولاده.. والجمهور أجمل من هيفاء وهبي وياسمين صبري

فيصل القاسم: "ضباع العالم" أجمعو على تسليم هذا البلد العربي لإيران

زوجة ميلاد يوسف بطل مسلسل “باب الحارة” تخطف الأنظار بجمالها النادر في أحدث ظهور (شاهد)

صورة مسربة لنجمة مسلسل "أرطغرل" شبه عارية تصدم ملايين المتابعين

وأفاد الجندي المذكور، أن صدام نطق “الشهادة” قائلا: لا إله إلا الله محمد رسول الله” وظل مبتسما حتى توفي ، مضيفا أن صدام طلب منهم وجبة من الأرز مع لحم دجاج مسلوق كان قد طلبها منتصف الليل وشرب عدة كؤوس من الماء الساخن مع العسل وهو الشراب الذى اعتاد عليه منذ طفولته.

وبعدها قام وتوضأ وجلس على طرف سريره المعدني يقرأ القرآن وطلب منهم المعطف الذي كان يرتديه قبل القبض عليه وسأله الضباط لماذا تريدة فقال لأن الطقس فى العراق عند الفجر بارد حتى لا ارتعد من البرد فيظن شعبى انى خائف من الموت وفي نفس الوقت كان فريق الإعدام يجرب حبال الإعدام وأرضية المنصة وأحضروا اثنين من المشرحة ومعهم تابوت خشبي ووضعة بجانب المنصة.

وفي الساعة الثالثة إلا عشر دقائق قاموا بادخال صدام حسين إلى قاعة الإعدام ووقف الشهود أمام جدار غرفة الإعدام وكانوا رجال من القضاة ورجال دين وممثلين عن الحكومة وطبيبا وبدء تنفيذ الحكم في الساعة الثالثة ودقيقة والتي شاهدها العالم من خلال كاميرا فيديو من زاوية الغرفة ووصف الجندي الأمريكي الجلادين أنهم كانوا خائفين ومذعورين وتقنعوا بأقنعة تشبة أقنعة المافيا والعصابات.

 


اليوم
الأسبوع
الشهر