صحيفة بريطانية تكشف عن كارثة خطيرة تتربص باليمنيين هذا العام

 

كشفت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية في تقرير لها، أن عام 2020 سيكون أسوأ أعوام الجوع في اليمن بسبب الحرب  وغارات التحالف وجائحة كورونا، والفيضانات.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

تعيين وزيراً للدفاع خلال الساعات القادمة (الاسم + سيرة ذاتية)

«أحمد عفاش» يبارك إنشقاق مجاميع من قوات «طارق» وانضمامهم للحوثيين (تفاصيل صادمة)

شاهد.. لحظات تحبس الأنفاس اثناء إنفجار سد ضخم بمحيط صنعاء

انشقاق أهم كتيبة بقوات «طارق» و«البخيتي» يشيد بـ «أحمد علي عبدالله صالح» (تفاصيل)

الفنانة أروى تكشف كيف نجت من الموت لحظة انفجار بيروت المرعب

بالفيديو.. «جباري» يكشف عن رجال اليمن الحقيقيين

إستقالة قائد عسكري كبير في الجيش الوطني (الاسم + الصورة)

تعليق صادم لـ«جباري» بشأن تشكيل الحكومة الجديدة

شاهد.. سيل العرم يجتاح «عبيدة» (فيديو)

يمني يطلق زوجته عبر «واتسآب» ويتخلى عن طفله الوحيد والمفاجأة في السبب (صورة)

بالصورة.. وفاة سفير يمني (سيرة ذاتية)

فنانة يمنية شهيرة تصارع الموت وحيدة (صورة)

لأول مرة: الرئيس السابق يكشف عن أسرار لقاءات بيروت وعلاقة قيادات جنوبية بإيران.. ويفضح "الإنتقالي"

شاهد نص أول تصريح لمدير أمن عدن الجديد

سيل العرم يُهدد بجرف «مأرب»

وجاء في التقرير الذي أعدته بيل ترو، أن “أكثر من نصف سكان اليمن كانوا يعتمدون على المساعدات الغذائية التي تأتي من الخارج، وأن الوضع زاد سوءا بعد وصول وباء كورونا للبلاد”. ونقل التقرير عن فانيسا روي، من شبكة أنظمة الإنذار المبكر بالمجاعة قولها، إن “عام 2020 سيكون هو الأسوأ من حيث إجمالي عدد السكان المتوقع أنهم بحاجة إلى مساعدات غذائية”.

 وحسب تقديرات الأمم المتحدة، فإن “ما يقدر بنحو 2.4 مليون طفل في اليمن يقفون على حافة المجاعة بحلول نهاية العام، بسبب الصراع والنقص غير المسبوق في المساعدات الإنسانية”.

 واضطرت الأمم المتحدة إلى إغلاق البرامج الحيوية، بما فيها تلك التي تعالج الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية، مشيرة إلى أنها “دقت ناقوس الخطر”، هذا الأسبوع بشأن مجاعة أخرى محتملة. وتوقعت منظمة الأغذية والزراعة الأسبوع الماضي، أن يصل إنتاج الحبوب في اليمن هذا العام إلى 365 ألف طن متري فقط، أي أقل من نصف مستويات ما قبل الحرب.


اليوم
الأسبوع
الشهر