عاجل.. مصدر مسؤول يسخر من "أنباء ترشيح الجروي لحقيبة وزارية في الحكومة المقبلة" .. ويكشف خفايا واسرار ما يدور خلف الكواليس

 

نفى مصدر مسؤول في المؤتمر الشعبي العام، ما بثه الناشط بمواقع التواصل الإجتماعي "أكرم الفهد" بشأن ترشيح "نورا الجروي" لمنصب وزير في الحكومة الجديدة، من حصة المؤتمر..

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

وسخر المصدر من حديث "الفهد" عن ترشيخ المؤتمر الشعبي العام، للناشطة بالسوشال ميديا "الجروي" ، لوزارة في الحكومة.  لافتاً بأنه إلى جانب عدم توفر أي معايير من معايير الترشيح لمنصب وزير، لدى الناشطة "الجروي" ، فإنه ليس لها اي صفة قيادية أو أية نشاط حزبي في حزب المؤتمر الشعبي العام.

واعتبر المصدر في تصريح صحفي قبل قليل، أن ما أدلى به الناشط "أكرم الفهد" عبر قناته على يوتيوب، حول "الجروي، وحول إنتهاء المؤتمر الشعبي العام، من البت في قوائم مرشحيه للحكومة ، " محاولة للترويج لأسماء هامشية للفت إنتباه الرأي العام لها، وكذا محاولة إرباك قيادة حزب المؤتمر الشرعية في استكمال البت بأسماء مرشحيه. ." .

واوضح المصدر في سياق تصريحه الذي جاء ردا على أنباء ترشيح المؤتمر الشعبي العام لبعض الأسماء للحكومة المقبلة ، أن الناشطة "الجروي" ما زالت ضمن المؤيدين للمتمردين على الشرعية الدستورية لليمن والشرعية الدستورية للمؤتمر الشعبي العام ممثلة برئيس الجمهورية رئيس حزب المؤتمر عبد ربه منصور هادي.

وأكد أن قيادات حزب المؤتمر، حريصة على إختيار كفاءات لحصة الحزب في الحكومة. مضيفا بأنها قد قطعت شوطا كبيرا في هذا الجانب وأنه لم يتبقى سوى القليل الذي لن يستغرق من الوقت سوى يومين أو ثلاثة أيام .

كما أكد المصدر أن المؤتمر الشعبي العام، ليس بصدد فتح أبوابه مجدداً، للعناصر المتمردة أو المؤيدة للتمرد لتنقض على الحزب كما انقضت على الدولة ، وإنما هو بصدد لملمة المؤتمر وقياداته وانهاء الانقسام بينهم ، ليشارك الجميع في الحكومة المقابلة ضمن حصة الحزب وتحت قيادته الشرعية ممثلة بالرئيس هادي.

وكان الناشط "الفهد " قد ذكر  أن القياديين بالمؤتمر الشعبي العام،  الشيخ عثمان مجلي ومعمر الارياني ، وحسن منصور،  وكذا الناشطة بالسوشال ميديا "نورى الجوري" هم ابرز الأسماء المطروحة الى الآن عن قائمة المؤتمر بكل اطرافه إلا  ان بعض اطراف المؤتمر لايروق لهم هذا التقسيم ولكنه الذي سيمضى الى حد اللحظة . دون أن يشير حتى مجرد إشارة إلى المصدر الذي استقى منه هذه المعلومات غير الصحية.

وفي سياق تنبأته التي تحدث بها كأمر واقع ، قال "الفهد": ان الشيخ محمد أبو لحوم ابلغ الدكتور معين عبدالملك قبل أيام ان بليغ المخلافي والذي يشغل ملحق اعلامي في السفارة اليمنية بمصر هو من سيكون ممثل الحزب في الحكومة المقبلة وبالوزارة التي ستكون من نصيب حزب العدالة والبناء .

وفيما يخص حزب الرشاد السلفي قال الفهد"ان الشيخ محمد العامري "وهو امين عام حزب الرشاد السلفي ويشغل الرجل حاليا عدة مناصب - حسب قوله-  سيتولى الحقيقبة المقبلة بحصة حزب الرشاد السلفي" .

وأضاف  الفهد" بخصوص الأحزاب الأخرى فبعضها لازال ممتنع عن المشاركه كالحزب الناصري بحجة انه لم يعطى الا حقيبة واحده في الشمال وهذا يعارض حتى ادبيات الحزب وماقام عليه "كيف حزب وحدوي ناصري " وهو ممثل في الشمال فقط والجنوب اين"  حسب ماذكر الفهد .

وختم "بقية الأحزاب كالاصلاح والاشتراكي مازالوا يتشاورون بالاسماء ولم يبتوا فيها الى اللحظة".


اليوم
الأسبوع
الشهر