مواقف وحركات صادمة تؤكد وجود علاقة "مشبوهة" بين ترامب وابنته إيفانكا !

كثيرةٌ هي الأمور التي تخصُّ حياة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، التي كانت ولا تزال مثارًا للجدل، بحكم طبيعة شخصيته غريبة الأطوار، ومن ضمنها الطريقة التي يتعامل بها مع ابنته إيفانكا، حيث يتصرّف معها بشكل غير لائق في مناسبات عديدة.

ولم تكن الصور الكثيرة التي يظهر بها ترامب مع إيفانكا في وضعيات لا يمكن في الغالب توقعها بين أب وابنته هي السبب الوحيد وراء إثارة الجدل حول طبيعة الأمور بينهما، لكن طريقة تحدُّثه أيضًا عنها في مناسبات علنية كانت مثار انتقاد لكونها طريقةً غير لائقة بالمرّة.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

في بث مباشر .. ميريام فارس تخلع ملابسها وترقص على "قومي" (فيديو)

ظهرت ملابسها الداخلية أمام عدسات المصورين.. كيف تصرفت بطلة مسلسل ابنة السفير

شاهد كيف أخفت «السلطانة هُيام» حملها الذي جاء دون زواج (صور)

كشفت صدرها.. نانسي عجرم تٌثير الجمهور بصور جديدة

نص منشور أحمد العوضي المحذوف والذي أغضب زوجته ياسمين عبد العزيز.. شاهد

جمال زوجة نجم "مسرح مصر" يفوق الخيال.. صور

رد صادم من شمس الكويتية على متابع انتقد رقصها في ملهى لليلي

فنانة شهيرة تروي تفاصيل اغتصابها تحت تهديد السكين

متابع يستفز هند القحطاني ويجعلها تهدد بمقاضاته.. شاهد

شاهد.. وثيقة الأمر الملكي بتغيير اسم السعودية وتوحيدها

بتصريح صادم.. فنانة خليجية: "مش لاقية راجل يملى عيني"

خبر صادم.. غياب هذه الشخصية عن مسلسل "باب الحارة" في الجزء الحادي عشر (صور)

أصغر نجمات "باب الحارة" تكشف مناطق حساسة داخل الحمام (شاهد)

هيا مرعشلي تستعرض أفخاذها العارية وتتحدى المسربين (شاهد)

وهي شبه عارية.. نجمة "البرنس" تستعرض أردافها.. والجمهور منبهراًً :"ده قميص نوم" !

ونستعرضُ معكِ أبرز المواقف التي تُظهر الطريقة غير اللائقة التي يميل دومًا ترامب إلى التعامل بها مع ابنته إيفانكا أيًّا كانت المناسبة:

كثرةُ وضعه يده على جسدها بدأ يلاحظه كثيرون منذ تاريخ الـ 16 من يوليو عام 2016، وهو التاريخ الذي قدّمت فيه إيفانكا والدها في المؤتمر الوطني الجمهوري، بعد ترشيحه كمرشح الحزب للرئاسة، فبعد انتهائها من كلمتها ودعوتها إياه لإلقاء كلمته، بادرها بعناقها بحرارة وتقبيلها من كلا الخدين، ثم قام بوضع يده على وركها الأيمن، في حركة أثارت انتقادات واسعة على السوشيال ميديا وقتها، وقد وصف كثيرون تلك الحركة بـ "المخيفة"، وشكّكوا كذلك في تلك الطريقة المستفزّة في تعامله مع جسد ابنته على هذا النحو أمام الناس.

التصريحُ الذي فجّرته ممثلة الأفلام الإباحية والمخرجة ستيفاني كليفورد

في مقابلة أجرتها عام 2017 تحدّثت عن إقامتها علاقة حميمية مع ترامب عام 2006، وقولها إنها تتذكّر أن ترامب قارن حينها بينها وبين ابنته، إيفانكا، من حيث جمال جسدها، ذكائها وتفرُّد شخصيتها، وهو ما أثار جدلًا آخر حول طبيعة علاقته بابنته.

تصريحُ ترامب خلال مقابلةٍ برفقة إيفانكا في برنامج "ويندي ويليامز" عام 2013 لدى سؤال إيفانكا عما ستفعله لو وضعتها مجلة بلاي بوي على غلافها؟، لتردّ إيفانكا بقولها "هذه ستكون إجابة مثيرة"، فيما ردّ ترامب بتصريحات  قال فيها "سيكون ذلك مثيرًا للإحباط، لكن الأمر سيعتمد على ما ستحويه المجلة من الداخل، ولا أعتقد أن إيفانكا ستظهر بالداخل، وحتى إن ظهرت، فهي على العموم تمتلك قوامًا رائعًا للغاية. وقلت من قبل إنها لو لم تكن ابنتي، لكنت بادرت بالدخول معها في علاقة".

تصريحُ ترامب في مقابلة أُجريت معه مطلع الألفيّة تحدّث وقتها عن سعادته بجمال إطلالة إيفانكا بدلاً من إثنائه على إنجازاتها الشخصية أو المهنية، وما أحدث ضجةً أيضًا هو حديثه عن جمال قوامها وطولها الفارع المميز.

تصريحُ ترامب في مقابلة أُجريت معه عام 2015 أثنى مضيفه على ابنته إيفانكا، ليُبادر هو في نفس الوقت ويردّ بقوله: "نعم، إنها فتاة حسناء بالفعل، ويا لروعة جمالها، تعرف لو أني كنت غير سعيد في زواجي وأنا لست أباها، لكنت ......". وهو ما تم تفسيره لفترة طويلة لاحقًا بوجود "ميول" لديه تجاه ابنته.

كما كشف ترامب في مسودة مقال كان مفترضًا أن يُنشر بصحيفة واشنطن بوست عام 2016 عن ميوله الكامنة على ما يبدو تجاه إيفانكا، حيث كتب في ذلك المقال "هل من خطأ في أن تكون منجذبًا لابنتك أكثر من زوجتك؟"، وكانت تلك المقولة جزءًا من المقال، الذي يقال، إن إدارة تحرير الصحيفة حذفته في الأخير.


اليوم
الأسبوع
الشهر