الخبر أسفل هذه الروابط

شاب يباغت فتاة تمارس الرياضة من الخلف.. ومافعله صادم!

افتتحت محكمة الجنايات بدبي أولى جلسة لها في محاكمة موظف آسيوي في قضية اتهامه بجريمة هتك عرض سيدة آسيوية، اثناء قيامها بممارسة الرياضة البدنية “المشي” في منطقة قريبة من مسكنها.

وقال الموظف المتهم بالجريمة بحسب التحقيقات “محكمة الجنايات” أنه قام بمباغتة السيدة من الخلف، وامسك بمنطقة حساسة من جسدها.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

رانيا يوسف تعلق على مشهدها الجنسي المسرب مع المخرج خالد يوسف

بطلة مسلسل العشق الممنوع سمر تعلق على مقطعها الجنسي الفاضح

توقعات مخيفة يشيب لها الرأس.. ماسيحدث قريباً تكشفه العرافة ليلى عبد اللطيف!

الموت يفجع الأسرة الحاكمة في السعودية وبيان عاجل من الديوان الملكي

ميرنا حنا في ذا فويس كيدز من فريق كاظم.. شاهدوا كيف أصبحت مراهقة فائقة الجمال

ليلى علوي تستعرض بمايوه شفاف وكأنها شابة في العشرين

ملك أحمد زاهر تنشر صور صادمة قبل فقدان وزنها.. شاهد

رانيا يوسف تفجر قنبلة جديدة: هذه الفنانة محترفة "بوس" أكثر مني

هذه الطفلة أصبحت فنانة شهيرة.. تزوجت ملياردير سعودي ومثّلت مع عادل إمام

ليلي علوي تفاجئ الجميع وتظهر مرتدية الحجاب.. شاهد

ظهر في السعودية.. حيوان خطير يفوق بشجاعته الأسد ويسلبه طعامه ويخطف الفهود ويلتهم الثعابين (فيديو)

صورة تثير ضجة.. هل تزوجت شيماء سبت اللمبي؟

بنات باسم سمرة تخطفن الأنظار بجمالهن في أول ظهور.. شاهد

عقيد مسلسل باب الحارة "أبو شهاب" مع زوجته الحقيقية.. جمالها صارخ!

خبر صاعق.. ملك أحمد زاهر في ذمة الله ووالدها يدخل في نوبة بكاء شديدة (صور)

فما كان من السيدة إلا أن صرخت في وجه الشاب، ليفر هارباً من مكان الحادثة.

بعد ذلك قامت السيدة بإخبار زوجها بما حدث معها حين وصولها إلى شقتها، ليقوم الزوج بالبحث عن الشاب وإبلاغ الشرطة.

ومن خلال استخدام التقنيات الحديثة بدبي من كاميرات تسجيل ومراقبة استطاعت الشرطة الكشف عن هويته.

وأفادت المرأة المجني عليها من خلال تحقيقات النيابة العامة بإمارة دبي أنها كانت تمارس رياضة المشي في تمام الساعة الخامسة والنصف صباحاً، بجوار البناية التي تسكن فيها هي وزوجها وذلك في منطقة المحيصنة الرابعة.

وعند الانتهاء من ممارسة الرياضة، وأثناء عودتها للبيت، فوجئت بوجود شخص يتحسسها من الخلف، فما كان منها إلا أن صرخت في وجهه ففر المتهم هارباً.

حيث حاولت السيدة الركض خلفه لكنها لم تستطع اللحاق به، نظراً لأنها كانت مصدومة وغير متماسكة أعصابها، ولم يسمع أحد صراخ السيدة، لأن الواقعة قد حدثت في ساعة مبكرة.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر