بالصور.. شاب عراقي يرتكب مذبحة مروعة داخل الحمام

 

ارتكب شاب عراقي مذبحة مروعة، تتمثل في  أقدمه على قتل عائلة بأكملها مكونة من أب وأم وثلاثة اطفال، بعد أن وضعهم داخل الحمام وأطلق عليهم الرصاص.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

الشرطة تقبض على مذيعة تلفزيون ظهرت عارية في الشارع.. (فيديو)

رانيا يوسف تودع الصيف بعرض أردافها.. والجمهور :"صورك بتخلي الأعمى يتحرش بك"

ملخص ومشاهد أحداث الحلقة الجديدة من مسلسل "أنت أطرق بابي"

محمد رمضان يتعرض لهجوم شديد بسبب السعر الخيالي لسيارته الجديدة ذات المواصفات الفريدة (شاهد)

شاهد.. تحرش جماعي بفتاة في كورنيش جدة يشعل منصات التواصل (فيديو)

بإطلالة ساخنة.. منى زكي تستعرض مفاتنها بالتزامن مع دخولها في صراع مع "زوجها تايسون" (صور)

الكشف عن تفاصيل صادمة حول فتاة «الفيرمونت» .. والإنتربول يعلن هذه المفاجأة

وسط البحر.. محمد مهران يتغزل بزوجته وهو بين احضانها بملابس السباحة (صورة)

رصاصة طائشة تغتال نجومية "أرطغرل"

في أقوى مشهد إغراء.. ميرنا جميل ترتمي بأحضان غادة عبد الرازق وتدخل في نوبة ضحك مثيرة

شاهد.. تامر حسني في ورطة بسبب فيديو مسرب مع الفنانة زينه

تعرف على جوكر الدراما "اللص" الذي أصبح رمزاً (فيديو وصور)

بعد مشهد قبلة "نصر" على شفتيها.. سيرين عبدالنور تشعل "إنستغرام" بقبلة بفم ولد كريستيانو (فيديو)

بعد ظهورها شبه عارية.. سمية الخشاب تلهب الحماس بوصلة رقص ساخنة

وهي شبه عارية.. نجمة "البرنس" تستعرض أردافها.. والجمهور منبهراًً :"ده قميص نوم" !

 وكشفت قيادة العمليات العسكرية في العاصمة العراقية بغداد، اليوم،  عن تفاصيل الجريمة . مؤكدة أنها تمكنت من القبض على القاتل  (20 سنة)، وتبين أنه ابن عم رب الأسرة المجني عليها.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية، خالد المحنا، في إيجاز صحافي لوسائل إعلام محلية، إنّ "القاتل أراد من خلال كتابة شعارات سياسية في مكان الجريمة تضليل قوات الأمن، لكن اتضح بعد القبض عليه أنه يعاني من مشاكل نفسية، وجار التحقيق معه".

ووفق مصادر أمنية عراقية فإن الجاني ارتكب الجريمة مساء الاثنين، بمنطقة المشتل شرقي العاصمة بغداد، والضحايا: رجل وزوجته وأطفالهما الثلاثة.

 وذكرت مصادر محلية أخرى  إنّ "الجريمة معقدة، والدوافع غامضة، إذ لم تنشر الجهات الأمنية بعد الاعترافات الكاملة للقاتل، وتواصل جهات التحقيق تحرياتها بشأن تخطيط القاتل لعملية القتل، ومحاولة معرفة ما إذا كان له شركاء في تنفيذ الجريمة".

وتناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، صوراً لما كتبه القاتل على جدران المنزل قبل اعتقاله، وجاء فيها: "هذا جزاء من يتطاول على سرايا السلام"، وهي مليشيا مسلحة تابعة لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر المدعوم إيرانياً .

وربطت الناشطة النسوية سارة الحسيني بين الجريمة الجديدة، وانتشار العنف في العراق، وقالت: "العنف مستمر بسبب تهاون الجهات الأمنية والقضائية في محاسبة المتسببين بحالات التعنيف والقتل"، موضحة لـ"العربي الجديد"، أن "السلاح المنفلت، وعدم وجود قانون يحمي الأسرة من أبرز الأسباب التي تؤدي إلى تكرار تلك الجرائم".

وكان بيان مشترك صادر عن ممثلات المرأة في البرلمان والحكومة، أوصى، في وقت سابق، بالإسراع في تشريع قانون الحماية من العنف الأسري، وجعله من أولويات عمل مجلس النواب، والتوصية لرئاسة مجلس النواب بجعله في جدول أعمال الجلسات الأولى، وطالب وزارة الداخلية بتقديم الدعم اللازم لمديرية حماية الأسرة والشرطة المجتمعية لتمكينها من القيام بواجباتها بالشكل الأمثل.

وتشهد العاصمة العراقية بغداد، انهيارا أمنيا منذ عدة سنوات، أدى إلى مقتل آلاف الأبرياء واغتصاب فتيات وأطفال ، وزادت حدة الانهيار الأمني خلال  الأسابيع الماضية، حيث شنت هجمات من قبل مسلحين ينتمون لفصائل موالية لإيران تستهدف الناشطين في الحراك الشعبي العراقي وغيرهم من الناشطين العراقيين الرافضين لتبعية بلادهم لطهران. 


اليوم
الأسبوع
الشهر