هنا الزاهد: غامرنا بطرح "الغسالة" وعلاقتي مع حاتم قوية وارتاح معه

 

 نافست الفنانة المصرية هنا الزاهد بقوة في الموسم السينمائي الصيفي، وهو أصعب المواسم على الإطلاق؛ نظراً إلى معاناة دور العرض من مخاطر فيروس كورونا، وخوف الجمهور من العدوى، إضافة إلى تحديد نسبة جماهير لا تزيد على 25%، ومع ذلك نجحت هنا وفريق عمل فيلم "الغسالة" في تحقيق إيرادات كبيرة وسط كل الأزمات.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

من وسط أحضان السيد والقمش .. هبة نور تطل بفستان ضيق وابتسامة ساحرة (صورة)

ترشيح إيفانكا ترامب لمنصب نائب الرئيس وهكذا علق والدها

بتيشرت أبيض.. آيتن عامر تمارس الرياضية فوق سجادة حمراء وتخطف الأنظار (شاهد)

اعتراف صادم من رهف القنون حول ميولها الجنسية.. شاهد

والد الفتاة السعودية التي شوهدت تصلي في الشارع يكشف السر الذي يقف وراء ذلك (فيديو)

شاهد.. هيا مرعشلي تستعرض أفخاذها العارية وتتحدى المسربين

ببطن مكشوفة بالكامل.. دانا جبر تستعرض أردافها بشكل جريء وتثير جدلًا واسعًا (صور)

نجمة "سوبر ستار": أشعر بالقرف من "البوسة".. ولهذا السبب لم الزواج

ابنة عمرو دياب تستعرض مفاتنها بمايوه شفاف كشف ملابسها الداخلية

بيان هام وعاجل صادر عن الديوان الأميري في الكويت

شاهد.. حمو بيكا يخضع لجلسة إزالة شعر والجمهور: عيب عليك سيبت إيه للبنات

عاجل.. ملكة بريطانيا تواجه حركة تمرد واسعة داخل قصرها.. ومصادر تكشف عن مفاوضات (صور)

وأخيراً.. أبو هشيمة يظهر للعلن ويكشف حقيقة التسريبات الأخيرة حول ياسمين صبري

هي الأولى من نوعها.. نجمة "شارع شيكاغو" تشعل "إنستغرام" بحركة إغراء جريئة.. والجمهور يمطرها غزلاً وتحرشاً

إغراء ساخن.. ياسمين صبري تكشف منطقة حساسة والجمهور: أكثر نساء العالم إثارة

 وفي حوارها مع "اندبندنت عربية" تحدثت "هنا" عن فيلم "الغسالة" وسبب اختيارها له، وكواليس العمل مع شريك نجاحها الممثل أحمد حاتم، كما تحدثت عن فيروس كورونا وتأثيره في التصوير، وحكاية فيلم "باربي" الذي تستعد له، إضافة إلى تفاصيل تجربتها كمقدمة برامج تلفزيونية من خلال برنامج "هزّر فزّر".

مغامرة "الغسالة"

في البداية قالت هنا الزاهد عن سبب اختيارها فيلم "الغسالة" لخوض التجربة السينمائية من جديد بعد نجاح فيلم "قصة حب" الذي قدَّمته مع أحمد حاتم أيضاً بطل "الغسالة" "أحببت العمل جداً وفكرته الجديدة، فهو ينتمي إلى نوعية أعمال الفانتازيا التي تعتمد على الخيال، وهذا النوع يعجبني بشكل عام ويعتبر نوعي المفضل بالنسبة للأفلام والدراما، فأنا أحب الخيال والتشويق جداً، ومنذ أن عرضت عليَّ الشركة المُنتجة بطولةَ العمل وأنا منجذبة للفكرة بشكل كبير، مع وجود اختلاف نوعي شديد، فهذه التركيبة لا تقدمها  السينما المصرية إلا نادراً".

فريق العمل

وعن فريق العمل وتعاونها للمرة الثانية على التوالي مع الممثل أحمد حاتم، قالت هنا "أكثر ما جذبني بعد الفكرة هو فريق العمل في الفيلم، فهو يتكون من مجموعة رائعة ومميزة من النجوم، بداية من النجم محمود حميدة وشيرين رضا والصديق أحمد حاتم ومحمد سلام وأحمد فتحي وغيرهم من ضيوف الشرف".

وبالنسبة لأحمد حاتم، "فعلاقتي  به قوية جداً، حيث تربطني به أنا وزوجي أحمد فهمي علاقة صداقة قوية، وأنا أرتاح في العمل معه بحكم العديد من الصفات المشتركة والصداقة والتفاهم بيننا، إضافة إلى أنه فنان موهوب ومتمكن، ولا أشعر بعبء التمثيل أمامه؛ بل تكون الأجواء على طبيعتها. ومن دون أي مبالغة، حاتم من ضمن الأسباب التي شجعتني على المشاركة في (الغسالة)، وفي بداية المشروع تحدَّث معي عن الفكرة، وأعجبت بها ووافقت، خاصةً أننا حققنا نجاحاً معاً في (قصة حب)".

ثنائي الرومانسية

بعد نجاح "الزاهد" في الأدوار الرومانسية مع"حاتم"، توقع البعض أن يكون عملهما التالي استكمالاً للمشروعات الرومانسية، وحول ذلك قالت هنا "بالفعل توقع الجميع أن نقدم عملاً رومانسياً، فطالما نجحت نوعية من الأعمال وقدمها ممثلون بشكل جيد، يفكر الناس لهم في العمل المقبل الذي غالباً لا ينفصل عن فكرة العمل الذي سبقه، لكننا قدمنا ما هو مختلف في (الغسالة)، ورغم أنه خيالي وفانتازيا فإن الأحداث تتضمن (قصة حب) ولكن بطريقة مختلفة تماماً عن القصص المعتادة في الأفلام، حيث يتخللها العديد من المواقف الكوميدية والفانتازيا، وربما الاختلاف بين (الغسالة) و(قصة حب) أن الأخير اعتمد على قصة رومانسية بحتة وهادئة بها تضحيات".

 وعن كواليس تحضيرها لشخصية عايدة بفيلم الغسالة وما فرضته من تفاصيل تحدثت هنا "شخصية عايدة التي جسدتُها في الفيلم مختلفة ولها تركيبة جديدة ومتناقضة، حيث تشعر بأحاسيس مختلفة وأحياناً مضطربة؛ ولهذا فكرت في أن يكون لها شكل مميز جداً وبعيد عن كل الشخصيات التي قدمتها من قبلُ، فغيرت لون شعري، وهذا أظهر به للمرة الأولى، خاصةً في ظل اعتماد الأحداث على العودة بالزمن إلى فترات قديمة بعض الشيء منها التسعينيات، وذلك تطلَّب تغيير اللوك وأيضاً لون الشعر".

كورونا يُغير المسار

وكشفت هنا عن صعوبات التصوير في ظل أزمة انتشار فيروس كورونا، قائلة "للأسف أزمة كورونا أثرت في كل شيء سواء في التصوير أو العرض، ولحسن الحظ صوَّرنا معظم أحداث الفيلم قبل أزمة كورونا، وكان يتبقى أيام فقط ولا بد من استئنافها حتى ينتهي الفيلم، وعُدنا مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية كافة والتعقيم والتباعد في المسافات بالكواليس، وتم بحمد الله. واعتُبر الفيلم من التجارب الصعبة، خاصةً في ظل الظروف الحالية التي نعانيها جميعاً، خاصةً دور العرض السينمائي التي شهدت إغلاقاً تاماً ثم افتتاحاً بنسبة 25% فقط".

وتضيف "عند طرح شركة الإنتاج فكرة عرض الفيلم في موسم العيد بتلك النسبة كنت قلقة جداً، خاصةً أن السينمات شهدت في هذه الفترة عدم إقبال من الجمهور، بسبب الخوف من فيروس كورونا، كما أن نسبة التشغيل تعد قليلة، ولكن في النهاية كان يجب أن نغامر، وأنا قبلت التحدي، والحمد لله الإيرادات التي حققها الفيلم جيدة في ظل هذه الظروف، وما أسعدني أن الفيلم حقق إقبالاً جماهيرياً كبيراً".

باربي

وكشفت هنا عن تفاصيل فيلم "باربي" وحكاية أن الفنان الراحل طلعت زكريا هو المؤلف، وقالت "أنا أحب الأطفال جداً وكنت أتمنى أن أقدم عملاً من أجلهم؛ لذلك قررت تقديم فيلم(باربي) وأعمل الآن على التحضير له.


اليوم
الأسبوع
الشهر