ارتبطت بنجم تُركي واغضبت والدتها بمشهد.. أروى جودة تكشف خفايا واسرار حياتها الخاصة ومشوارها الفني (شاهد)

 

 أحتفلت الفنانة أروى جودة، أمس الاحد بعيد ميلادها بحضور العديد من نجوم الفن .

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

أول حدث من نوعه.. مجموعة كلاب تمنع دفن جثمان مواطن يمني (صورة)

مغردون سعوديون يحركون السلطات المصرية لملاحقة اليوتيوبر الساخر أشرف

بصدر عار.. نجمة "باب الحارة" ترفع فستانها من الأسفل وتكشف ما فوق الركبة

شاهد.. ميس حمدان تحذف فيديو فاضح من "إنستغرام"

فوز العتيبي تصدم متابعيها بمقطع فيديو لا يخطر على بال (شاهد)

السفير الصيني في السعودية يكشف سر شباب عمرو دياب الدائم

مفاجأة سارة لـ "فتى الزرقاء" والملكة رانيا تصف الحادثة بـ "الجريمة القبيحة"

شاهد.. محمود ياسين سجل القرآن الكريم كاملا بصوته وأوصى بإذاعته بعد وفاته

لا ترمي قشر البطاطس بعد اليوم.. له استخدامات مذهلة

تفاصيل صادمة.. مراهق ينتهك براءة رضيعة عمرها أسابيع

بالفيديو.. أول تعاون غنائي إماراتي - إسرائيلي يتجاوز مليون مشاهدة

بصدر عار.. هيفاء وهبي تشعل منصات التواصل بإطلالة ساخنة

مي عمر تظهر مستلقية على الأرض بصدر مكشوف.. والجمهور يتجاوز حد الغزل (صورة)

هذا هو عدد الرجال المصابين بسرطان الثدي في السعودية

بهدوم العزا.. ليلى علوي ترقص بعد خروجها من منزل محمود ياسين وتثير الغضب

وتلقت الفنانة جودة أيضا تهاني الكثير من زملائها  في الوسط الفني وغيرهم من أصدقائها.

وجاء احتفال النجمة أروى جودة بعيد ميلادها بعد أن استطاعت لفت أنظار الكثيرين منذ بداية مشوارها الفني وانضمامها إلى مجال عروض الأزياء

وبمناسبة احتفالها بذكرى ميلادها نستعرض معلومات عن أروى جودة وننقل بعض اعترافاتها حول العديد من المواقف التي عاشتها ، في السطور التالية :

 - ولدت أروى جودة في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية، وهي ابنة شقيقة الفنانة صفاء أبو السعود.

- بدأت حياتها العملية بعرض الأزياء، والمشاركة  في العديد من المسابقات، منذ أن كانت في سن صغيرة.

- عاشت فترة مراهقتها في السعودية، ثم عادت إلى مصر من أجل دراستها الجامعية، وانضمت للأكاديمية البحرية قسم تسويق.

- في عام 2004، حصلت على جائزة أفضل عارضة أزياء في العالم.

- شاركت في فيلم "الحياة منتهى اللذة" عام 2005، وفي عام 2006 شاركت في فيلم "مفيش غير كده"، كما شاركت في فيلم "على جنب يا أسطى"، وأثبتت موهبتها من خلال مشاركتها في فيلم "زي النهارده".

- وتوالت بعد ذلك أعمالها الفنية فظهرت في أفلام "العالمي" و"الوتر"، "الجزيرة 2".

- كما شاركت في عدد من الأعمال الدرامية مثل "المواطن إكس" ، "الخطوط الحمراء" ، "نابليون، المحروسة"، "هذا المساء"، أهو ده اللي صار"، وغيرها.

- في نهاية عام 2012، خاضت تجربة تقديم البرامج من خلال برنامج The Voice.

- قالت في حوار سابق لها ببرنامج "أون ست"، إنها لم تكن ترغب في العمل كموديل أو في المجال الفني ولكنها أقدمت على تلك الخطوة للحصول على أموال للمساعدة في دراستها: "مكنتش عايزة أمثل، لكن جالي ترشيح في دور وتعمدت أروح أقابل المخرج من غير مكياج عشان ميقبلونيش ولكن قبلوني، والفيلم فشل وأخدت شتايم في الجرايد، كان عندي اختيار من الاتنين إما أكمل وأثبت للناس إني مش فاشلة أو إني أفضل طول حياتي متعقدة".

 - وفي لقاء آخر لها ببرنامج "تفاعلكم"، قالت إن والدتها غضبت بسبب أحد مشاهدها في مسلسل "هذا المساء": " أمي قالتلي مش هدخلك البيت إلا لو رجعتي عن اللي عملتيه وقالت لي الست مش المفروض تسيب جوزها ودايما لازم تحل مشاكلها معاه".

 - في رمضان 2020، وقعت أروى جودة ضحية برنامج المقالب "رامز مجنون رسمي"، وفور اكتشافها وجود رامز جلال قالت له: "أنا بكرهك وحياة أمي.. كفاية يا رامز".

- كما كشفت أروى جودة عن ندمها للمشاركة في تقديم برنامج "ذا فويس"، خلال لقاء سابق لها ببرنامج "عرب وود": "ذا فويس ماكنتش جاهزة له، كلموني قبل الحلقة بـ48 ساعة، لا اتمرنت ولا فهمت، وأنا أصلا من النوع اللي بيتكسف قدام الجمهور، فلبست في الحيط".

- وفي اللقاء ذاته قالت إنها لا تحب عيد ميلادها: "فكرة إن لازم أكون مبسوطة في اليوم ده، دايما بيبوظ مني، ومرة وأنا عندي 16 سنة عزمت الناس على عيد ميلادي ومحدش جه، فاتعقدت".

 - اثارت الجدل في الفترة الأخيرة بسبب قصة ارتباطها بالمغني والممثل التركي، أوزجان دينيز، بطل مسلسل "عروس إسطنبول"، وقالت في تصريحات صحفية، أنها كانت تربطها علاقة رسمية به، بعد أن شاركته تصوير إحدى أغنياته المصورة في تركيا، موضحة: "أن أوزجان دينيز التقى وقتها بعائلتها، وتقدم لخطبتها،مما يجعلها علاقة رسمية، لكن بسبب ارتباطها بمصر وارتباطه هو بتركيا، اكتشف كل منهما عدم استطاعته البعد عن بلده وعائلته، ووقع الانفصال بهدوء ودون مشاكل".

 - وتنتظر أروى عرض فيلم "أشباح أوروبا" في دور العرض السينمائية، والذي تقوم ببطولته الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، بمشاركة أحمد الفيشاوي، وهو العمل السينمائي الأول لها بعد غياب أكثر من 5 سنوات عن شاشة السينما، إذ كان آخر أعمالها السينمائية الجزء الثاني من فيلم "الجزيرة" عام 2015.


اليوم
الأسبوع
الشهر