ممثلة شهيرة تصدم جمهورها: أمارس العلاقة الحميمة 10 مرات في اليوم!

قالت ممثلة برازيلية شهيرة إنها كانت تعاشر زوجها 10 مرات في اليوم، بحثًا عن الحمل والإنجاب.

وأضافت الممثلة البرازيلية، ديبورا سيكو أنها كانت تقضي معظم الوقت في علاقة مع زوجها هوجو مورا من أجل تحقيق حلم الإنجاب والأمومة.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

وأخيرا.. الكشف عن سبب غياب منى زكي في الجونة

أحمد فهمي يسخر من حركات الكياتة في الجونة

جروح غائرة على خد كايلي جينر بعد ظهورها برفقة شاب فلسطيني

زوجة أحمد زكي تفاجئ الجمهور بظهور نادر في حفل خطوبة رامي بركات.. شاهد

بالفيديو.. لجين عمران تستعرض أردافها بفستان ضيق للغاية والجمهور: الأبيض يجنن

زوجة محمود ياسين تهاجم عادل إمام: مرفعش سماعة تليفون واطمن عليه

بعد عودتها من دبي.. فنانة حسناء تتعرض لطعنات غادرة على يد حبيبها

إلهام شاهين تكشف منطقة حساسة للغاية والجمهور: عيب احترمي سنك

في أول تصريح له.. زوج ديما بياعة يخرج عن صمته ويكشف حقيقة إنفصالهما

مغتصب الفنانة الأكثر جمالاً وجذابة في قبضة رفاقه.. شاهد

في أقوى إغراء.. بطلة مسلسل طاش ماطاش تشعل ماراثون إستعراض الأرداف

مفاجأة.. طريقة مذهلة لحذف رسالة مرسلة في “واتسآب” بعد يوم من إرسالها

ليفربول يكشف ما جرى لمحمد صلاح.. وحالته

بشرى لغير الحاصلين على شهادات جامعية.. آبل وغوغل تبحثان عنكم لتوظيفكم

منة عرفة تفجر مفاجأة وتعرض نفسها للزواج من أبو هشيمة

وتابعت في تصريحات إلى مقدمة البرامج التلفزيونية سابرينا ساتو على موقع "يوتيوب": "أصبحت حاملاً بعد شهرين من الحب، في ذلك الوقت كنا نمارس العلاقة الزوجية 10 مرات في اليوم في المتوسط".

وزادت: "كنا في وقت كنا نمارس فيه الجنس فقط. بعد ذلك، بدأنا نتحدث ونمارس الجنس ونطبخ ونمارس الجنس ونشاهد فيلمًا، ولكن قبل ذلك كان مجرد ممارسة الجنس".

ولحسن الحظ، أثمرت العلاقة عن حمل وأنجبا ابنتها ماريا فلور، وهي الآن في الرابعة، ما أدى إلى تغير حياتها.

وعلى الرغم من اعترافها بأن لديها فرصة أقل للراحة في الوقت الحاضر، لكنها لا تزال تشعر بشهوة كبيرة نحو زوجها.

وأضافت: "في بعض الأحيان في المصعد عندما نغادر إلى العمل أعتقد" الجحيم الدموي، أنت وسيم للغاية، وأود أن ... ".

وصدمت صراحة ديبورا في الحديث عن العلاقة الخاصة مع زوجها متابعيها، الذين وجهوا انتقادات لها بسبب جرأتها المتزايدة.

وعلى الرغم من ذلك، هناك من دافع عن الممثلة التي تألقت في عشرات المسلسلات والأفلام، ومن بينها فيلم "اعترافات فتاة برازيلية" في 2011.

وقال أحد المعجبين على "يوتيوب": "إنه عام 2020 وما زال الناس يعتقدون أنه من العبث التحدث عن الجنس". وكتب آخر: "أحب ديبورا لكونك دائمًا حرة وأصيلة وجذابة".

وأضاف ثالث: “لقد أحببت المقابلة. يجب أن يكون لديك جزء ثان".


اليوم
الأسبوع
الشهر