فنان شهير يقتل أمه ويضع رأسها في ثلاجة المنزل!

أقدم المؤلّف الموسيقي فيليب تارفر (47 عاماً) على قتل والدته أنجيلا تارفر (86 عاماً) في جريمة مروّعة، في منزلهما المشترك في مدينة واكنغ البريطانية. وطعن تارفر والدته بسيف حتّى الموت قبل أن يقطّعها ويضع رأسها وأعضاء من جسدها في الثلاجة.

وكشفت التحقيقات أن الجاني تعاطى المخدرات وشرِب الكحول قبل يوم واحد من جريمته الشنيعة، وفق والده كولن تارفر الذي وصف تصرّفات ابنه قبل ارتكابه الجريمة بالغريبة.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

ميس حمدان تعترف : شخصيتي منعدمة أمام ابنة شقيقتي

الموت يفجع نجم "بورترية" بعد ساعات من نعيه زميله حلواني

بحمالة صدر فقط.. تسريب صور فاضحة لإيفانكا ترامب قبل الزواج

مواقف وحياة محمود ياسين التي لا تعرفها.. رفض منصب كبير وافشل مخطط عميلة الموساد ومحاولة حرقه

كشفت حمالة الصدر.. نور عمرو دياب تطل على متابعيها بملابس ضيقة

ياسمين صبري حامل بالشهر الثالث من أبو هشيمة

يسرا تشعل مسرح الجونة بـ «3 دقات» وترتمي بأحضان حبيب

بالفيديو.. الحشرات تجتاح قبر رجاء الجداوي وابنتها تكشف السر

بسروال ملتصق بجسدها.. شمس الكويتية تكشف بطنها وتبرز مفاتنها.. شاهد

تحديد موعد النطق بالحكم في قضية التشهير بـ "ديب"

الآن.. راسل أصدقاءك في فيسبوك من حساب إنستغرام!

فنانة شهيرة وفائقة الجمال تثير الرعب في مهرجان الجونة.. شاهد السبب

دراسة تكشف علاقة تناول اللحوم والإصابة بالسرطان

قبل الشتاء.. أطعمة مهمة تحارب الإنفلونزا

منة عرفة تفجر مفاجأة وتعرض نفسها للزواج من أبو هشيمة

وظهر الابن في صباح يوم الجريمة وهو يرتدي ثياباً نسائية غريبة، وكان يردّد أنّ الكحول مسمّمة، كما فصل الهاتف والكمبيوتر... وسمع الوالد بعدها صراخاً فسارع نحوه ليجد زوجته ممدّدة على الأرض ومضرّجة بالدماء وإلى جانبها ابنهما ويحمل بيده سيفاً.

يُشار إلى أنّ السيدة تارفر أُصيبت بجلطة دماغية في العام 1991 أثّّرت في حركتها ونطقها، ومنذ ذلك الحين عاش فيليب مع والديه للحصول على الدعم المادي منهما.

وبعد إلقاء القبض عليه، حاول فيليب اتهام والده بارتكاب الجريمة، لكنّ كل الأدلة تشير إلى أنّ تارفر الابن هو المسؤول عن طعن والدته وقطع رأسها ووضعه في الثلاجة، وقد أبدى أسفه وندمه على ما قام به تحت تأثير المخدرات والكحول.


اليوم
الأسبوع
الشهر