ماتت على يده.. "محاسن" أول قصة حب في حياة محمود ياسين

لم تكن الفنانة شهيرة هي أول قصة حب في حياة الفنان الراحل محمود ياسين، ففتى الشاشة المصرية والعربية كانت لديه قصة حب لا تنسي في عمر الـ16 عامًا، مع جارته التي كانت تدعى "محاسن".

وتحدّث الراحل في حوارات صحفية قديمة عن قصة حبه الأولى، قائلاً إنّه شعر بمعنى الحب لأول مرة حين بلغ السادسة عشرة من عمره، بعد أن شاهد جارته محاسن، التي حاول التحدث معها حين التقاها في الشارع.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

لأول مرة.. سوزان نجم الدين تكشف السبب الحقيقي لوفاة زوجها

زوج فنانة مصرية شهيرة يحلق شعرها بسبب مشهد حميمي

لهذا السبب خلعت إيفانكا ترامب ملابسها داخل مدرسة.. صور

لن تصدق أين ستذهب.. الكشف عن وصية رجاء الجداوي بشأن توزيع ثروتها الهائلة

فنانة مصرية شهيرة: تعرضت للتهديد بالقتل وزوجي خانني مرتين.. فيديو

سمية الخشاب تلهب ماراثون عرض الأرداف بإطلالة مثيرة

إلهام شاهين: غلطة عمري هذا الفيلم وشتمت نفسي.. فيديو

وسامة شقيق نانسي عجرم تقلب الانترنت.. شاهدوا الشبه بينهما!

غادة عبد الرازق تفجر مفاجأة حول خلافها مع إلهام شاهين وهيفاء وهبي

جوكشي تسرق حبيب أصلي أنفر.. والجمهور يطلق عليها هذا الوصف.. صور

الراقصة جوهرة تعلن ارتباطها بالكينج محمد منير.. صور

زواج رسمي وخلفة.. تطورات مثيرة في أزمة دينا الشربيني وعمرو دياب

منة عرفة تلهو مع جمل وهي تستعرض أردافها.. والجمهور: زوجة أبو هشيمة

سلاف فواخرجي تكشف نصفها الأعلى في أجرأ ظهور.. فيديو

الفنان الإسرائيلي يفضح محمد رمضان أمام الملأ ويفجر مفاجأة

غيرت "محاسن" حياة "ياسين" سريعًا، وبعد أشهر من تعارفهما صدمتها سيارة ونقلت للمستشفى في حالة سيئة، وبقيت فيها عدة أسابيع قبل أن تنتقل روحها للسماء، وهنا اعترف ياسين بأنّ الحادث غيّر مجرى حياته وجعله يفهمها سريعا، وأصبحت المستشفيات جزءا لا يتجزأ من حياة ياسين.

وكان حادث وفاة "محاسن" التي كان يزورها كل يوم وماتت على يده، سببا رئيسيا في عشقه للأطفال.

وأعلن عمرو محمود ياسين، وفاة والده في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، عن عمر ناهز 79 عاما، عبر حسابه الرسمي على فيس بوك، قائلا: "توفي إلى رحمة الله تعالى والدي الفنان محمود ياسين، إنا لله وإنا إليه راجعون أسألكم الدعاء".

محمود ياسين ممثل مصري من مواليد عام 1941 في محافظة بورسعيد، وتخرج في كلية الحقوق جامعة القاهرة عام 1964 والتحق بالمسرح القومي قبلها بعام.

بزغ نجم الراحل فنيا في فترة السبعينات، ومن أهم أعماله السنيمائية في تلك الفترة: "الخيط الرفيع، حكاية بنت اسمها مرمر، حب وكبرياء، والرصاصة لا تزال في جيبي".

وفي حقبة التسعينات وبداية الألفية الجديدة، ازداد عمله بشكل كبير في التليفزيون، ولم يبتعد عن السينما بشكل كامل، ومن أعماله التليفزيونية "أبوحنيفة النعمان، ضد التيار، سوق العصر، والعصيان".

وولد الفنان محمود ياسين في 2 يونيو 1941، بمدينة بورسعيد، وتخرج في كلية الحقوق جامعة القاهرة عام 1964، والتحق بالمسرح القومي قبلها بعام.

وعُيّن ياسين في المسرح القومي، وبدأ رحلته في البطولة بمسرحية "الحلم"، تأليف محمد سالم وإخراج عبدالرحيم الزرقاني، بعدها بدأت رحلته الحقيقية على خشبة المسرح القومي، حيث قدم على خشبته أكثر من 20 مسرحية أبرزها "وطني عكا، عودة الغائب، واقدساه، ليلة مصرع جيفارا، ليلى والمجنون"، وتولى إدارة المسرح القومي لمدة عام ثم قدم استقالته.

وشارك في العديد من الأعمال الفنية مثل "ماما في القسم، وعد ومش مكتوب، السماح، سلالة عابد المنشاوي، التوبة، بابا في تانية رابع، حكاوى طرح البحر، ثورة الحريم، اللؤلؤ المنثور، العصيان، سوق العصر، حديقة الشر، العشق الإلهي، حلم آخر الليل، خلف الأبواب المغلقة، رياح الشرق، أبوحنيفة النعمان، ضد التيار، عزبة المنيسي، أيام المنيرة، أهل الطريق، سور مجرى العيون، كنوز لا تضيع، اليقين، مذكرات زوج".

وتوفي الفنان المصري محمود ياسين، الشهر الماضي، ودُفن في مقابر أسرته في الفيوم، واستقبلت أسرته العزاء فيه في منطقة الشيخ زايد، وسط حضور كوكبة كبيرة من نجوم الفن والإعلام.  


اليوم
الأسبوع
الشهر