بعد 23 عاماً على رحيلها.. الكشف عن خدعة إعلامية دمرت حياة الأميرة ديانا

نشرت صحيفة بريطانية تقريرا مفصلا عن “خدعة” نفذتها وسيلة إعلامية تسببت بإحداث مشكلة كبيرة في حياة أميرة ويلز الراحلة، الأميرة ديانا، والتي انتهت بقصة مأساوية وضعت حدا لحياتها ، وذلك بالرغم من مرور 23 عاماً على رحيلها .

وكشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن معلومات جديدة حول خدعة تعرضت لها الأميرة الراحلة، خصوصا بعد نشر شقيقها ملاحظات مكتوبة بخط اليد، تشير إلى 32 خدعة تعرضت لها الأميرة الراحلة أثناء مقابلة أجرتها مع قناة “بي بي سي”، ليحصل من خلالها الصحفي، مارتن بشير، على مقابلة خاصة وحصرية مع العائلة المالكة، والتي تسببت بحوث جدل واسع في بريطانا والعالم.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

والدة ريم النجم لابنتها: "صدرك طالع تستري".. فيديو

لجين عمران تستعرض أردافها بمايوه شفاف وتشعل أنستجرام

ليلى علوي تطل بملابس ضيقة للغاية: ما تقدرش تستغني عنه.. صور

مي عمر تكشف لباسها الداخلي والجمهور يفقد صوابه.. شاهد

أول تعليق لـ إيمي سالم بعد ارتباطها بعمرو دياب.. والجمهور: الف مبروك

بملابس ملتصقة تكشف المستور.. ياسمين صبري تدوخ ملايين المتابعين

تجاوزت جرأة رانيا يوسف.. نرمين ماهر تظهر بروب يكشف تفاصيلها

ترامب يفجر قنبلة جنسية مدوية حول إيفانكا

سقوط مدوي لـ محمد رمضان على خشبة مسرح 17 دولة.. فيديو

صورة فاضحة مسربة للفنانة ريم عبدالله تغضب الخليجيين

عادل إمام أخذ تصريح من مراته لمشهد ساخن مع فنانة شهيرة.. صورة

ميرهان حسين تستعرض أردافها.. والجمهور يصطاد شيئاً مثيراً في منطقة مكشوفة

شاهدوا كيف تغير شكل بطلة مسلسل نور ومهند.. صدمة!

زيارة شمس الكويتية لحائل تشعل غيرة مشاعل الجلعود.. فيديو

الفنان الإسرائيلي يفضح محمد رمضان أمام الملأ ويفجر مفاجأة

وكانت “بي بي سي” قدمت اعتذاراً رسمياً بعد الكشف عن استخدام مصدرين مزيفين لتأمين المقابلة مع أميرة ويلز، التي اعتبرت مقابلة تاريخية في عام 1995، وتسببت بحدوث مشكلة كبيرة في الحياة الشخصية للأميرة الراحلة.

وبحسب “ديلي ميل”، سيتم فتح تحقيق فوري حول الحادثة خصوصا بعد أن قدم إيرل سبنسر، تفاصيل مسجلة في المقابلة والتي تؤكد وجود سلسلة كبيرة من الأكاذيب قدمها المذيع للأميرة، تسببت بحدوث مشكلة كبيرة في حياتها مع زوجها أمير ويلز السابق، حيث قدم المذيع معلومات “كاذبة” للأميرة في اجتماعه معها بحضور شقيقها في شقتها في لندن بتاريخ 19 سبتمبر/ أيلول 1995.

تكشف الملاحظات، التي نقلتها الصحيفة، أن بشير ادعى زوراً أن مراسلات ديانا الخاصة كانت مفتوحة (تم الكشف عنها)، وأنه هاتفها الشخصي مراقب ويتم التنصت عليه، وأن سيارتها يتم تتبعها بشكل دائم. كما أشارت الصحيفة إلى ادعاءات كاذبة قدمها المذيع في ذلك الوقت تتعلق بحارسها الشخصي، حيث أكد أنه متآمر ضدها وأن أصدقاءها المقربين يخونونها أيضا.

بالإضافة إلى ذلك، تحدث المذيع عن معلومات تتعلق بوجود تسجيل يتحدث عن نية الأمير تشارلز “إنهاء العلاقة” وقيامه برحلة سرية خاصة مع إحدى المربيات.

وبدورها، قالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إنها ستحقق في المزاعم المقدمة، بعد أن اتهم إيرل سبنسر المؤسسة بالفشل في قبول “خطورة الموقف”.


اليوم
الأسبوع
الشهر