بعد أيام من زواجها.. إتهام دُرة بالدعارة وعقوبات قد تصل الى السجن

تواجه الفنانة التونسية درة بعض المشاكل التي قد تصل إلى السجن، بسبب زواجها من رجل قيل إنه غير منفصل عن زوجته الأولى، وهو ما يمنعه القانون التونسي.

الجدل حول زواجها صدم درة وأفسد فرحتها بالزواج، ما دفعها لإغلاق حسابها الشخصي على موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي، ولكنها نشرت آخر تعليق قبل إغلاقه قائلة: أرجو من الجميع التوقف عن نشر أي شيء يخص حياتي الخاصة، أمي عندها انسداد فى الشريان بسبب الاتهامات التي أواجهها، "منعتوها حتى من الفرحة بابنتها، كافي أحقاد".

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

وصلة رقص ساخنة لنجمة مسلسل الميراث والجمهور: شو هالحركات!

شمس الكويتية بملابس فاضحة تتعمد إثارة المارة بأحد شوارع الرياض.. شاهد

فنان مصري شهير يعترف بتعرضه للاغتصاب في منزل صديقه

إنفصال ياسمين عبد العزيز عن العوضي يدفع الأخير للإستعانة بممثلة أجنبية

تنبؤات ميشال حايك المخيفة تتحقق قبل أيام والرعب يدب في القلوب.. فيديو

محمد رمضان يتلقى الضربة القاضية الثانية خلال ساعات

ياسمين صبري تعتزل التمثيل وتقوم بأول نشاط إجتماعي.. صور

طلاق ياسمين عبدالعزيز وأحمد العوضي المفاجئ يتصدر الترند

مريم حسين تتغزل بطليقها على الهواء.. فهل عادت له؟.. فيديو

فيديو للأمير الوليد بن طلال بجسم عاري يقلب الانترنت.. شاهد

قصة فنانة شهيرة أجبرها خالد يوسف على خلع ملابسها بأحد أفلامه.. صور

الهواء يرفع فستان لجين عمران ويكشف مفاتنها المخبأة.. شاهد

يفوح منه الغرور.. تعليق مستفز من محمد رمضان على إيقافه عن العمل

شاهد أجرأ فنانة مصرية.. تزوجت 20 مرة وأصيبت بالجنون في آخر أيامها

زوجة أبو هشيمة الثالثة تستعرض أردافها بالتايجر وتقهر ياسمين صبري

وكشفت درة، خلال مداخلة تلفونية مع إحدى الإذاعات التونسية، أن زوجها مُطلق وزواجها منه هو قرار لبداية حياة جديدة لكليهما، وأن الزواج الطريق المشروع الوحيد لعلاقتهما الطيبة، ولكن الأمر كذبته زوجته الأولى التي أعلنت بأنها لاتزال على ذمته ولم ينفصلا، وأثارت بتصريحاتها جدلا وضجة كبيرين في تونس ومصر.

الأزمة اشتعلت بتصريحات الكاتبة التونسية نزيهة غضباني، مؤكدة أن "قانون تونس يجرّم الزواج الثاني ويمنع التعدد، مما قد يعرض درة للحبس لمدة عام وغرامة مالية"، مضيفة ان "درة تنتمي لعائلة عريقة ومن أشد المدافعين عن حقوق المرأة إلا أن اقترانها برجل متزوج أمر غير لائق، لأن المرأة مطلوب منها أن تعزز مطالبها ومكاسبها، وهكذا هي ترجع للأفكار الرجعية بأنها تقبل أن تكون الزوجة الثانية أو الثالثة أو العاشرة، وكأنها تضع نفسها في مرتبة العورة، ونسمي ما تقوم به هو دعارة، فهذا ما لن نقبله".


اليوم
الأسبوع
الشهر