السعودية تطور تطبيقا لمكافحة التحرش الجنسي

كشفت وزارة الداخلية السعودية، عن نسخة مطوّرة من تطبيق ”كلنا أمن“ المخصص للهواتف الذكية، يتيح لمواطنيها وملايين المقيمين الأجانب فيها التبليغ عن حوادث التحرش في البلاد.

وأطلق الأمن العام السعودي، الذي يشرف على التطبيق، النسخة المطورة منه، وقد تضمنت نوافذ لتقديم بلاغات عن حالات جديدة لم تكن متاحة في النسخة السابقة، وهي قضايا التحرش، الاتجار بالأشخاص، والجرائم المعلوماتية.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

ردّ نهائي حول مهاجمة تامر حسني لزوجته بأغنية

والدة ريم النجم لابنتها: "صدرك طالع تستري".. فيديو

لجين عمران تستعرض أردافها بمايوه شفاف وتشعل أنستجرام

ليلى علوي تطل بملابس ضيقة للغاية: ما تقدرش تستغني عنه.. صور

مي عمر تكشف لباسها الداخلي والجمهور يفقد صوابه.. شاهد

أول تعليق لـ إيمي سالم بعد ارتباطها بعمرو دياب.. والجمهور: الف مبروك

بملابس ملتصقة تكشف المستور.. ياسمين صبري تدوخ ملايين المتابعين

تجاوزت جرأة رانيا يوسف.. نرمين ماهر تظهر بروب يكشف تفاصيلها

ترامب يفجر قنبلة جنسية مدوية حول إيفانكا

سقوط مدوي لـ محمد رمضان على خشبة مسرح 17 دولة.. فيديو

صورة فاضحة مسربة للفنانة ريم عبدالله تغضب الخليجيين

عادل إمام أخذ تصريح من مراته لمشهد ساخن مع فنانة شهيرة.. صورة

ميرهان حسين تستعرض أردافها.. والجمهور يصطاد شيئاً مثيراً في منطقة مكشوفة

شاهدوا كيف تغير شكل بطلة مسلسل نور ومهند.. صدمة!

الفنان الإسرائيلي يفضح محمد رمضان أمام الملأ ويفجر مفاجأة

وقالت الوزارة: إن التطوير شمل أيضاً آلية رفع البلاغ فيما يتعلق بالبلاغات القائمة.

وأطلقت وزارة الداخلية السعودية تطبيق ”كلنا أمن“ في العام 2016؛ لتمكين مواطنيها والمقيمين الأجانب على أراضيها من تقديم البلاغات الأمنية للمرور، أو أمن الطرق، أو الدوريات الأمنية.

ويتيح التطبيق عند تقديم البلاغ تحديد الموقع تلقائيًا، كما يتيح إرفاق أي ملفات مساعدة لإعطاء صورة أفضل للحادثة (صورة، فيديو، صوت).

ويلجأ كثير من السعوديين والمقيمين الأجانب في البلاد إلى استخدام التطبيق لإبلاغ الشرطة والأمن عن الحوادث والمخالفات المتنوعة، حيث ينتشر استخدام التطبيقات في كثير من مناحي الحياة، فيما يقل عدد من يستخدمون طريقة الإبلاغ التقليدية عبر رقم الهاتف الثلاثي الذي تخصصه الوزارة.

وينص ”نظام مكافحة التحرش“، الذي بدأ العمل به في العام 2018، على فرض عقوبات مشددة تتضمن السجن لمدة تصل إلى 5 سنوات وغرامات مالية باهظة، فيما أقر مجلس الشورى الشهر الماضي تشريعاً يتيح التشهير بالمتحرشين، لكنه لن يصبح سارياً ما لم تقره الحكومة أيضاً.

ونص ذلك النظام في البداية على تعريف التحرش الذي تطبق عليه العقوبات الواردة في مواده الباقية بأنه كل قول أو فعل أو إشارة ذات مدلول جنسي تصدر من شخص تجاه أي شخص آخر يمس جسده أو عرضه أو يخدش حياءه بأي وسيلة كانت، بما في ذلك التقنية الحديثة.


اليوم
الأسبوع
الشهر