ضرب المخرج بسبب مشاهده العارية.. قصة حسين فهمي مع فيلم ممنوع من العرض

طبعا بحب الستات دي مفيهاش سؤال وبحب الفلانتين وبحب أدلع الستات".. كانت تلك الكلمات التي تحدث بها حسين فهمي عن المرأة، والذي تعددت زيجاته لتصل لـ7 زيجات كانت أبرزها زيجته من الفنانة "ميرفت أمين".

لُقب "حسين فهمي"، بآخر بشوات السينما المصرية، فهو "الواد التقيل"، الذي غنت له السندريلا سعاد حسني، "يا واد يا تقيل".

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

إعلامية سعودية بعد ظهور ياسمين صبري بهذا الفستان: يا بخت أبو هشيمة!

محمد عبده يغازل مذيعة العربية والأخيرة: أبو نورة احنا على الهواء

نسرين طافش تدخل في منافسة شديدة مع رانيا يوسف في إستعراض الأرداف.. شاهد

الحزن يجتاح مصر على لواء ضحى بنفسه لإنقاذ حياة المئات.. شاهد

حليمة بولند تتجاوز الجرأة بكشف صدرها وبطنها بالكامل في ظهور ساخن

مشهد منة شلبي الفاضح.. أبكاها أسبوع كامل وحذفته دولة عربية (شاهد)

عاجل: السعودية تكشف تفاصيل الاعتداء الارهابي على خزان وقود بجدة

توثيق فيديو جديد لفضيحة محمد رمضان مع الاسرائليين.. شاهد

الخارجية السعودية تنهي الجدل عن لقاء الأمير محمد بن سلمان بنتنياهو

مهند الحمدي يودع والده بكلمات مؤثرة.. ونور الغندور تواسيه

في حادثة خارقة للعادة.. مات 45 دقيقة ثم عاد للحياة!

مريم حسين تفاجئ الجميع بما كشفته عن طليقها.. شاهد

فضيحة جديدة لمحمد رمضان تشعل مواقع التواصل الاجتماعي.. فيديو

إيفانكا ترامب تؤدي رقصة ساخنة وسط مسؤولين.. فيديو

زوجة أبو هشيمة الثالثة تستعرض أردافها بالتايجر وتقهر ياسمين صبري

وبدأ حسين فهمي مشواره الفني بعد دراسته للإخراج في منتصف الستينات، ليكون واحدًا من أهم نجوم الشاشة المصرية والعربية، فبجانب وسامته، طغت موهبته، في آداء كافة الأدوار المعروضة.

وفي منتصف السبعينات، أثار حسين فهمي الجدل، بسبب فيلمه مع الفنانة "ناهد يسري"، خلال عرض فيلم "إمرأة سيئة السمعة"، لما تضمنه الفيلم من مشاهد جريئة، لم يقبلها النقاد، وفي حوار تلفزيوني له في برنامج "أنا وأنا"، أكد على فخره بأفلامه التي قدمها في تلك الفترة في بيروت، وقال: "لو عاد به الزمن سيقوم بتأدية نفس الأدوار، لأن تلك الأفلام تعبر عن أفلام ذلك العصر".

وعن فيلم سيدة الأقمار السوداء، أكد أنه لم يشارك في تصوير مشاهد العري، ولم يقبل الظهور عاريًا، لذا استعان المخرج بـ"دوبلير بديل"، دون علمه، ليفاجأ بها عند عرض الفيلم.

وأضاف:" أقسمت حينها على ضربه، على وجهه، وهو ما تم بحسب قوله، بأن خلال لقاءهما في مهرجان كان ضربه فعلا على وجهه".

وقبل أيام قليلة قال الفنان حسين فهمى: "السينما الأمريكية مختلفة عن المصرية، لأن هنا مفيش مواضيع تتكتب للفنانين اللى في سنى وكل الكتابة متجهة لسن الشباب ودول اللى يتصدروا السينمات، لكن في السينما الامريكية بيتكتب مخصوص لناس كبار في السن زى أنطونى كوين وغيره".

وأضاف فهمى، خلال لقائه في الجزء الثانى من برنامج "السيرة" للإعلامية وفاء الكيلانى المذاع على DMC: "أنا شايف إن في نجوم قدروا يواكبوا التطور ويفضلوا بنفس الوهج مثل نور الشريف ومحمود عبد العزيز"، مشيرا إلى أن الفنان محمود ياسين كان أكثر فنان منافس له لمدة طويلة ورغم ذلك كان أقرب الأصدقاء له.

وتابع: "لا يوجد أي فيلم أتبرأ منه ومسئول على كل عمل عملته"، وبسؤاله عن "سيدة الأقمار السوداء" قال: "دى قصة فرنساوى مكتوبة وترجمت للعربية، ولكن المخرج أضاف مشاهد فيها مش مسئوليتي، لأن أنا صورت الفيلم في لبنان وبعد ماسافرت المخرج أضاف مشاهد ليا عن طريق دوبلير عملها بدالى".

واستكمل حسين فهمى: "أنا تقدمت للنائب العام في مصر وقتها عشان يبقى في تحقيق ولكن في الوقت ده الحرب الأهلية اشتعلت في لبنان، وملقتش المنتج ولا المخرج اللى كان عامل الفيلم وهو اسمه سمير خورى".

واختتم فهمي حديثه: "اللى استفدت منه في الحياة إن ليها بداية ونهاية، وكل اللى في النص ده بتاعى أعمل فيه اللى عاوزه، وعندى أسرة جميلة استمتعت بيها وليا ذكريات جميلة مع كل اصدقائى، وعرفت ناس في كل مكان وقدمت الكثير للسينما المصرية".


اليوم
الأسبوع
الشهر