الموت منع أحمد زكي من تحقيق أمنيته بتجسيد هذه الشخصية التاريخية.. صور

احتفل الأربعاء 18 نوفمبر عشاق الفنان الكبير الراحل أحمد زكي بذكرى عيد ميلاده الـ71، بعدما وضع لنفسه أسطورة فنية صار عليها عشرات الفنانين، كما احتفل بذلك محرك البحث العالمي "غوغل".

ونشر موقع غوغل رسمة رسمها الفنان محمد مصطفى المقيم في القاهرة، وتحمل علامات إلى بعض مساهمات أحمد زكي في السينما المصرية، بما في ذلك قفازات الملاكمة للنمر الأسود (النمر الأسود)، وسرطان البحر الذي يرمز إلى كابوريا، وكاميرا لترمز لفيلم (اضحك تطلع الصورة حلوة)، و4 حيوانات لترمز لفيلم (أربعة في مهمة رسمية).

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

زوج فنانة مصرية شهيرة يحلق شعرها بسبب مشهد حميمي

لهذا السبب خلعت إيفانكا ترامب ملابسها داخل مدرسة.. صور

لن تصدق أين ستذهب.. الكشف عن وصية رجاء الجداوي بشأن توزيع ثروتها الهائلة

فنانة مصرية شهيرة: تعرضت للتهديد بالقتل وزوجي خانني مرتين.. فيديو

سمية الخشاب تلهب ماراثون عرض الأرداف بإطلالة مثيرة

إلهام شاهين: غلطة عمري هذا الفيلم وشتمت نفسي.. فيديو

وسامة شقيق نانسي عجرم تقلب الانترنت.. شاهدوا الشبه بينهما!

غادة عبد الرازق تفجر مفاجأة حول خلافها مع إلهام شاهين وهيفاء وهبي

جوكشي تسرق حبيب أصلي أنفر.. والجمهور يطلق عليها هذا الوصف.. صور

الراقصة جوهرة تعلن ارتباطها بالكينج محمد منير.. صور

زواج رسمي وخلفة.. تطورات مثيرة في أزمة دينا الشربيني وعمرو دياب

منة عرفة تلهو مع جمل وهي تستعرض أردافها.. والجمهور: زوجة أبو هشيمة

سلاف فواخرجي تكشف نصفها الأعلى في أجرأ ظهور.. فيديو

اكتفت بحمالة الصدر.. حليمة بولند تخطف الأنظار بإطلالة ساخنة

الفنان الإسرائيلي يفضح محمد رمضان أمام الملأ ويفجر مفاجأة

غوغل يحتفل بذكرى ميلاد أحمد زكي

وعرف الفتى الأسمر بتجسيده الرائع لشخصيات تاريخية وقيادية كان أبرزها تجسيدة للرئيس الراحل محمد أنور السادات بفيلم «أيام السادات» وحقق نجاحًا كبيرًا، الأمر الذي جعله يفكر في تجسيد شخصية تاريخية أخرى وهي الزعيم سعد زغلول.

عمل الراحل على مهاتفة أكثر من سيناريست قبل وفاته بسنوات قليلة، مطالبًا بكتابة سيناريو عن أحداث ثورة 1919 مركزًا على الجوانب الدرامية والإنسانية لبلورة أفعال الزعيم الراحل وكل ما قدمه تجاه بلده خاصة فكرة أمواله التي وضعها لإبعاد السيطرة الإنجليزية على شعب مصر قبل ثورته.

ومع الوقت ومرضه تلاشت الفكرة تدريجًيا حيث كان يعمل على صناعة هذا العمل بعد فيلم «حليم» لكن ظروف وفاته أغلقت هذا الموضوع.

وكان زكي، الملقب بـ"النمر الأسود" بعد دوره الفخري في فيلم ملاكمة عام 1984، من أوائل الممثلين ذوي البشرة السمراء الذين لعبوا أدواراً قيادية في الأفلام المصرية وساعد على تغيير وجه صناعة السينما العربية إلى الأبد.

ولد أحمد زكي في مثل هذا اليوم من عام 1949 في مدينة الزقازيق، على بعد حوالي 50 ميلا شمال العاصمة المصرية القاهرة. تم قبوله لدراسة الفنون المسرحية في القاهرة بناء على موهبته الواضحة في التمثيل، على الرغم من افتقاره إلى شهادة الثانوية العامة التي طلبها المعهد، وتخرج في أوائل السبعينيات.

في بداية مشواره الفني ظهر في عدد من المسرحيات، أبرزها الكوميديا مرحباً وشلبي ومدرسة المشاغبين (مدرسة الغاد)، وهو إنتاج كان بمثابة منصة انطلاق للعديد من الممثلين المصريين البارزين.

كما استمر زكي في التمثيل في أكثر من 60 فيلماً و24 مسرحية خلال مسيرته الفنية التي امتدت على مدى ثلاثة عقود.

هذا وكان زكي معروفاً بالأفلام التي تطرقت إلى القضايا الاجتماعية والسياسية، وحصل على إشادة لتصويره الدقيق لشخصيات تاريخية معقدة. طالب من طريقة التمثيل الشهيرة للممثل والمعلم الروسي كونستانتين ستانيسلافسكي، زكي ملتزم بعمق بشخصياته، ويدرس كل جانب من جوانب حياتهم وعلم النفس لصياغة أدائه.

وتكريماً لإنجازاته السينمائية التحويلية، تم تكريم زكي بجائزة مصر المرموقة لجدة الفنون.


اليوم
الأسبوع
الشهر