بعد مواعدتها موسيقار مسن.. إيفانكا ترامب تغادر واشنطن.. صور

أعادت مواقع إلكترونية، مجددًا تداول أنباء علاقة إيفانكا، إبنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مع موسيقار عالمي شهير ، بعدما قررت مغادرة واشنطن مع  زوجها وأطفالهما إلى ولاية أخرى.

وتطرقت، في سياق تقارير إخبارية، الى عدة مواقف وانشطة لسيدة الأعمال الأمريكية إيفانكا، في إطار الحديث عن قرارها بنقل أطفالها من إحدى المدارس في واشنطن إلى مدرسة اخرى خارج العاصمة الأمريكية. 

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

محمد عبده يخطئ في كلمات النشيد الوطني السعودي والجمهور لا يرحم

مسلسل تركي جديد يتفوق على قيامة أرطغرل ويكتسح المؤسس عثمان

عندما نجا أحمد حلمي من ورم خبيث وحقق أكثر من 20 مليون دولار.. فيديو

عادل إمام يحرج ممثلة سعودية شهيرة: انتي مين؟

سمية الخشاب في اعترافات نارية: خالد يوسف وراء اغتصابي 18 مرة!

رئيس فلكية جدة: ظاهرة فلكية ستشدها الكرة الأرضية يوم الاثنين

نشر صورة جديدة تجمع عمرو دياب وإيمي سالم بإحدى الفنادق الفخمة

أول ظهور للفنانة بوسي منذ سنوات.. شاهد كيف تغير شكلها

أحمد بدير وابنته يفتحان أبواب جهنم على مي العيدان

شمس الكويتية بعباءة شعبية بحايل السعودية.. ظهرت بجمال طاغي!

عادل إمام يصفع رامز جلال على وجهه أمام الناس والسبب لايصدق

صورة مسربة لابنة بطلة مسلسل البرنس المراهقة.. أحلى من أمها

فيديو لأهداف مباراة النصر والهلال في ديربي الرياض

بشرى سارة.. فعليات عالمية تستضيفها السعودية في 2021 رغم الجائحة

درة تعلن على الهواء إنفصالها عن زوجها وتغادر إلى الإسكندرية.. شاهد

وذكرت تلك الوسائل أن الموسيقار المسن "كوينسي جونز" كشف، في وقت سابق،  عن علاقته مع "إيفانكا" وتفاصيل هامة حول اغتيال الرئيس الأمريكي الأسبق جون كيندي .

وقال جونز البالغ من العمر 84 عاما في حديث صحفي مثير وغير متوقعة، لمجلة Vulture إنه واعد إيفانكا ترامب قبل 12 سنة، التي تصغره بـ48 عاما.

وبحسب جونز فإنه تعرف على ابنة ترامب عبر صديقهما المشترك، مصمم الأزياء تومي هيلفيغر، الذي أخبره أن إيفانكا ترغب في تناول العشاء معه.

وأجاب: "لا مشكلة. إنها رائعة"، مضيفا أن إيفانكا "تملك أجمل ساقين شاهدتهما في حياتي، لكن الأب غير مناسب"، وفقا لما نقلت المجلة.

ولم يكشف جونز، الذي تزوج ثلاث مرات ولديه 7 أولاد من عدة نساء، عما وصلت إليه علاقته مع إيفانكا وما إذا كانت عاطفية أم لا.

أما والدها، دونالد ترامب، فوصفه جونز بـ"رجل مجنون محدود الذهنية مصاب بجنون العظمة والأنانية"، مؤكدا أنه لا يحتمله.

كما اتهم جونز ملك موسيقى البوب الراحل، مايكل جاكسون، الذي كان يتعاون معه طوال سنوات، بأنه كان "إنسانا جشعا" و"سرق أغاني الآخرين".

 واعتبر الموسيقار الحائز على 28 جائزة من جوائز "غرامي" أن أعضاء فرقة "بيتلز" الأسطورية كانوا "أسوأ موسيقيين في العالم".

وسلط جونز الضوء على موضوع اغتيال الرئيس الأمريكي الـ35، جون كنيدي، قائلا إنه يعرف القاتل. وادعى أنه متزعم إحدى عصابات المافيا التي كانت تنشط في مدينة شيكاغو حينذاك،  ويدعى فرانك جانكانا.

وأوضح أن كيندي، الذي وصفه بـ"رجل سيء" كان على علاقة مع المغني الشهير الراحل فرانك سيناترا، الذي كان يملك صلات مع المافيا، وطلب من سيناترا التدخل للحصول على خدمات جانكانا من أجل تأمين أصوات انتخابية.

ومؤخرًا قررت إيفانكا ترامب، وزوجها جاريد كوشنر، نقل محل إقامتهما مع أطفالهم من واشنطن إلى ولاية ماريلند الواقعة في منطقة الأطلسي الأوسط من الولايات المتحدة.

وبدت إيفانكا، بتنفيذ هذا القرار الذي جاء بعد خسارة والدها الانتخابات الرئاسية أمام منافسه جو بايدن، من خلال سحب أطفالها من مدرسة "ميلتون جوتسمان" في واشنطن التي تبلغ مصاريفها 28 ألف دولار سنويًا، إلى أكاديمية ملفين جيه بيرمان، في ولاية ماريلاند، والتي تبلغ مصاريفها 25 ألفًا.

وكانت إيفانكا قد تعرضت لانتقادات واسعة ، خلال الفترة الماضية، من أولياء الأمور في المدرسة السابقة؛ بسبب انتهاكها وزوجها لإرشادات السلامة الخاصة بفيروس كورونا، بحضور أحداث البيت الأبيض بدون أقنعة، إلا أنها لم تعير تلك الانتقادات أي أهمية تذكر.

وعلل الزوجان خطوة نقل أطفالهما إلى مدرسة جديدة خارج واشنطن، بأن مدرسة "بيرمان" تقدم المزيد من الدروس الشخصية ، وهو ما يعني أن الانتقادات التي وجهت لهما لم تعطي أي نتيجة، وإنما هزيمة ترامب في الانتخابات هي من كانت السبب بانتقال ابنته واسرتها إلى ماريلاند.

وذكرت صحيفة "التليغراف" في وقت سابق ، إن أولياء الأمور في المدرسة القديمة عبّروا عن قلقهم من رؤية الزوجين يحضران الأحداث لدعم ترامب، وكانا على اتصال وثيق مع الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس في العديد من المناسبات.

وفشلت المدرسة في التوصل إلى حل وسط مع إيفانكا ترامب وزوجها، بشأن هذه القضية، حتى تم نقل أطفالهما مؤخرا إلى مدرسة اخرى بمحض ارادتهما.

ومن جانبها، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، كارولينا هيرلي، إن المصادر التي تهاجم قرار الأسرة بشأن الأفضل لأطفالها في خضّم الجائحة أمر مخز، مشيرة إلى أن اختيارات المدارس والتعليم هي قرارات شخصية بعمق، ولن يلتفتون لأحد، خاصة الثرثرة الهابطة التي تسعى إلى جذب انتباه الصحافة.

وقالت إحدى أولياء الأمور التي لم تذكر اسمها، إنه كان هناك قلق على سلامة الأطفال؛ لأنه من الواضح جدًا أن إيفانكا وكوشنر كانا ينتهكان توصيات الصحة العامة.

وأضافت أن عائلة كوشنر، انتهكت قواعد الحجر الصحي في الوقت الذي ارتفعت فيه عدد الحالات في الولايات المتحدة، وعودة الأطفال إلى المدرسة، مشيرة إلى عدم ارتداء إيفانكا القناع في المناظرة الرئاسية في كليفلاند، وبعد أيام كانت نتيجة اختبار والدها والسيدة الأولى ميلانيا إيجابية.

كما نصحت المدرسة جميع العائلات، بالتقليل من حضورهم في التجمعات والفعاليات والأنشطة العامة أو الخاصة، والحفاظ على التباعد الاجتماعي وإتباع الإرشادات المتعلقة بأقنعة الوجه.

 وإيفانكا ترامب، سيدة أعمال أمريكية، وعارضة أزياء سابقة، وهي ابنة الرئيس الخامس والأربعون للولايات المتحدة دونالد ترامب من زوجته عارضة الأزياء السابقة إيفانا، وهي ايضا نائبة الرئيس التنفيذي في منظمة ترامب، حيث يتركّز عملها في إدارة العقارات والفنادق التابعة للشركة.


اليوم
الأسبوع
الشهر