الخبر أسفل هذه الروابط

تسريب صورة صادمة لـ سلمى الشيمي من داخل النيابة

سربت إحدى الصفحات بمواقع التواصل الإجتماعي، قبل قليل، أول صورة لعارضة الأزياء المصرية سلمى الشيمي، من داخل النيابة العامة التي تخضع فيها للتحقيقات بتهمة الإساءة للحضارة المصرية القديمة ولملكات مصر، ومخالفاتها للآداب العامة.

ويمثل ظهور عارضة الأزياء الشيمي، صدمة إذْ بدت بملامح مختلفة عن تلك التي ظهرت بها في جلسة التصوير الجريئة والتي ارتدت فيها زيًا فرعونيًا أثار جدلًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

فتاة مصرية قاصر تروي معاشرتها لجارها: أوهمني بالحب وفض بكارتي.. شاهد

مي عمر تنهار بعد طلاقها من زوجها.. لهذا السبب الصادم (فيديو)

شاهد أول ظهور لزوج ريهام عبد الغفور.. وهذه مهنته

لن تصدق كم تبلغ ثروة محمد منير .. وهوية الفتاة التي انفصل عنها بعد زفافهما

اعترافات نارية: بطلة مسلسل انت اطرق بابي: مارست الجنس عدة مرات أثناء التصوير (شاهد)

الثروة الضخمة لـ سيد زيان تشعل صراعاً شديداً بين ابنائه

بدون لباس داخلي.. حليمة بولند تظهر في الحمام.. ومطالبة بمحاكمتها (فيديو)

التعليم السعودية تبدأ غداً تسجيل الطلاب والطالبات المستجدين في الصف الأول الابتدائي

إلهام شاهين ومنى هلال وهايدي يعترفن بممارسة الجنس ومشاهدة الأفلام الإباحية

التأمينات السعودية: 7 شروط للحصول على دعم ساند عند التعطل عن العمل

بعدما كشفت صدرها كاملاً.. هنادي مهنا ترتمي باحضان ليلى احمد زاهر

الموارد البشرية السعودية: 4 أنواع من الإجازة مستحقة للمرأة العاملة

كنزي عمرو دياب تهز أردافها بجوار والدها في أحدث ظهور.. فيديو

الطفلة المعجزة: عادل إمام أشعل نشوتي ونمت معه أكثر من زوجي

زوجة أبو هشيمة الجديدة تستعرض أردافها بالتايجر وتقهر ياسمين صبري

وارتدت سلمى الشيمي، عباءة سوداء، وبدت بدون مكياج تمامًا، كما وضح عليها علامات الحزن والخوف من خضوعها للتحقيق، إثر جلسة تصوير أجرتها وكأنها "نادمة" على تلك الخطوة.

وتواصل النيابة العامة المصرية تحقيقاتها مع  سلمى الشيمي، التي تم القبض عليها في منزلها بمدينة نصر على خلفية ظهورها في جلسة تصوير بمنطقة سقارة الأثرية بشكل مخالف للآداب العامة.

وقد فتحت النيابة العامة بمدينة الجيزة، تحقيقا مع المودل سلمى الشيمي، التي أثار ظهورها بشكل مخل للادب على مواقع التواصل الإجتماعي، ضجة كبيرة في الشارع المصري.

وشهدت جلسة إستجواب عارضة الأزياء سلمى الشيمي، اليوم، على خلفية جلسة التصوير الفاضحة، التي خضعت لها في منطقة سقارة الأثرية اعترافات مثيرة من قبل الشيمي ومصورها.

جاء ذلك عقب قيام الأجهزة الأمنية بالتعاون مع ضباط الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار، بوسط القاهرة ، بالقبض على عارضة الأزياء، بعدما أثارت جلسة تصويرها ضجّة واسعة في مواقع التواصل وفي الشارع المصري.

وتم تحديد موقع سلمى الشيمي، من خلال إجراء التحريات، ليتبين أنها تُدعى سلمى كرم عبدالمنعم الشيمي وتبلغ من العمر 26 عامًا، وحاصلة على بكالوريوس تمريض وتعمل فى الإعلانات "موديل" وتقيم بمنطقة مدينة نصر.

وكشفت التحريات أيضًا تفاصيل عن الشخص الذي قام بتصوير الجلسة، وهو مصور شهير يدعى "حسام أورتيجا"، ويبلغ من العمر 23 سنة وتم القبض عليه من محل إقامته في مدينة حلوان بالقاهرة.

وأمام النيابة اعترف الثنائي بقيامهما بإجراء جلسة التصوير بغرض تسويقها والشهرة، حيث قاما بدفع مبلغ 1500 جنيه لإجراء الجلسة، وتم التحفظ على الزي الفرعوني الذي ارتدته سلمى الشيمي وأيضًا هاتفها الخاص للفحص ومباشرة التحقيقات.

 وأكد مصور الفوتوسيشن أن سلمى دخلت من بوابة الأهرامات وهي ترتدى عباءة، قائلا: "دخلت على البوابة بعباية، وغيرت تحت وقطعنا تذاكر عادية، وقولنا إننا هنصور فوتوسيشن شخصي، وقالنا البسي عباية على اللبس واطلعى بيها واقلعى الهدوم فوق فى مكان التصوير" مضيفا: "الموظف قالي هنراضي الناس".

وأضاف أن سلمى اتفقت معه على تصوير فوتوسيشن عن حياة الفراعنة بمنطقة الأهرامات، متابعاً: "روحنا ودخلنا وأول ما سألونا هتصوروا إيه قولنا هنصور فوتوسيشن عادي عن الفراعنة".

وكانت مصادر أمنية قد ذكرت بأنه تم استدعاء موظفين بين إداريين ومفتشين في منطقة هرم سقارة للاستماع إلى أقوالهم في الواقعة، والوقوف على طريقة دخول العارضة ومعدات التصوير للمنطقة.

ويعاقب قانون العقوبات وفقًا للمادة رقم 278 من القانون بعد توافر العلنية في الفعل الفاضح في مكان عام، أن "كل من فعل علانية فعل فاضح مخل بالحياء، يعاقب بالحبس مدة لا تزيد عن سنة أو بغرامة لا تتجاوز 300 جنيه".

وأثارت عارضة الأزياء سلمى الشيمي، غضبًا واسعًا بين رواد التواصل الاجتماعي بعد التصوير داخل المنطقة الأثرية بالأهرامات مرتدية أزياء فرعونية جريئة؛ إذ عدّ الكثيرون موقفها مسيئًا للحضارة المصرية القديمة ولملكات مصر القديمات.

وكان الزي الذي ارتدته الشيمي، عبارة عن شريط يحيط بوسط الجسم ويتدلى طرفاه من الأمام، مع قطع من قماش التيل الأبيض التي كانت تلف حول الجسم، وتصل فوق الركبتين بقليل من الخلف والأمام.

يُذكر أن عارضة الأزياء سلمى الشيمي، دخلت منطقة سقارة كأنها زائر عادي وترتدي عباءة سوداء، وعند دخولها خلعت العباءة وكشفت اللبس الفرعوني، وأجرت جلستها التصويرية.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر