الخبر أسفل هذه الروابط

سر المرأة الحسناء التي أحبها الشعراوي.. وقصته مع ليلي مراد بعد إشهار إسلامها

كشفت صحيفة “أخبار اليوم”، عن جوانب من حياة الداعية المصري الشهير الراحل الشيخ محمد متولي الشعراوي، وعلاقته بالفن والفنانين، ورأيه في الغناء.

ونقلت الصحيفة مقتطفات من حوار “الشعراوي” مع مجلة آخر ساعة عام في 28 سبتمبر 1994، حينما سُأل عن رأيه في الفن، أجاب سريعًا بأنه ليس ضد الفن الجميل الذي لا يورث القبح.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

عريس يهرب من حفل زفافه وأحد المعازيم يتزوج عروسه!

بدون ملابس.. جورجينا تستعرض جسدها وتعترف بخيانة رونالدو

شاب تزوج بنت مشلولة وفي ليلة الزفاف أخبرها بسر جعلها تقطع شرايين يدها

أنوثة رانيا يوسف تٌفقد مذيع شهير السيطرة على غريزته.. شاهد ماذا فعل

بعد تخديرها وتصويرها في أوضاع مخلة.. زوج سعاد حسني السابق يفجر مفاجأة

ضربته بالشبشب في الشارع وبكى بسببها.. حكاية أم عادل إمام وقصة وفاتها

منة عرفة تهز أردافها في غرفة النوم والجمهور: نادوا أبو هشيمة

عبد الفتاح القصري.. خانته زوجته مع ابنه الوحيد وطرد الى الشارع وكانت نهايته مأساوية

تداول فيديو لمكة والمدينة المنورة في زمن النبي محمد.. والجمهور ينذهل (شاهد)

بدون ملابس.. فتاة حسناء تظهر خلف مراسل تلفزيوني أثناء بث مباشر من داخل شقته

وفاة نجمة مسلسل "عمر بن عبد العزيز" وإصابة فنانة أخرى بجلطة في الدماغ

لحظة إغماء العندليب عبد الحليم حافظ في إحدى حفلاته.. صورة نادرة

فنانة شهيرة تنزع ثوب الخجل وتعترف بمعاشرة زوجها 10 مرات يومياً

لن تصدق بمن ارتبطت منى زكي قبل أحمد حلمي

بعد رحيل نجمة الرقص الشرقي بشكل مفاجئ.. ابنة فيفي عبده تصعق الجمهور بتفاصيل محزنة عن والدتها

وأضاف “الشيخ”: “لست أيضًا ضد الغناء الجميل الذي ينتهي إلى الهبوط.. ولست ضد الفن الذي يشع الجمال.. ويملأ النفس بالبهجة ويحض على الخلق، ويجنب الناس السقوط”.

معجب ببدوية حسناء

وأشارت الصحيفة إلى أن “الشعراوي” كان معجبًا بتلك البدوية الجميلة الحسناء التي تموت عشقًا وعفه والتي جسدتها فاطمة رشدي.

قصته مع ليلي مراد

كانت الفنانة ليلى مراد تسكن في عمارة مجاورة للشيخ “الشعراوي” بمنطقة جاردن سيتي، وتتابع خواطره بعدما أشهرت إسلامها من خلال شاشة التليفزيون، وطلبت أن تقابله.

وقابلها “الشعراوي” بكل ترحاب، وجلست توجه له الأسئلة الكثيرة، فانشرح صدرها، وانفرجت أساريرها، وابتسمت ابتسامة خفيفة، قائلة: “هسألك سؤال بس ما تضحكش عليا”. ورد الداعية المصري: “اتفضلي اسألي: قالت: (الثدي).. ثدي المرأة.. معمول عشان لما يجي طفل يرضع منه.. مش كده؟”، فأجاب عليها: صحيح، فباغتته بسؤال آخر: “طب ليه الراجل عنده ثدي؟”. وابتسم “الشعراوي”، وقال معلقًا على سؤالها، وأخذ يضحك لفترة بسيطة وبحسب قوله كي يعطي نفسه وقتا للرد عليها، وعلق قائلًا: “المسألة دي يمكن المستقبل يبين حكمة الله في خلقه”.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر